ملك البحرين يؤكد دعمه لوحدة المملكة الترابية ويرفض المساس بها

استنكرا العاهل البحريني حمد بن عيسى آل خليفة والملك محمد السادس التدخلات الإيرانية التي تزعزع الأمن والاستقرار في مملكة البحرين ودول مجلس التعاون والدول العربية الأخرى وتدخلاتها في الشؤون الداخلية لهذه الدول ودعمها للإرهاب والتي أجمعت على إدانتها إضافةً لمجلس التعاون الخليجي كل من جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي .

وحسب ما نقلته وكالة الأنباء البحرينية، مساء أمس الاثنين، فهذا الموقف عبرا عنه العاهلين خلال جلسة مباحثات عقداها في العاصمة البحرينية المنامة استعرضا خلالها العلاقات الأخوية التاريخية الوثيقة وسبل دعمها وتطويرها إلى آفاق أرحب وأوسع وفق رؤية قيادتي البلدين الشقيقين لتعميق هذه العلاقات المتميزة وترسيخ أسس تعاونهما بالشكل الذي يخدم تطلعات الشعبين الشقيقين.

وحسب ذات المصدر، فقد أشادا بالعلاقات التاريخية الوطيدة والمتميزة بين البلدين الشقيقين ، وأكدا حرصهما على تنمية هذه العلاقات وتطويرها وصولا بها إلى أعلى المستويات من التعاون المثمر والبناء تحقيقا لآمال شعبيهما الشقيقين وتطلعاتهما لمزيد من التقدم والرقي.وأكد ملك البحرين دعم بلاده لوحدة التراب المغربي ورفض المساس بأي شبر من أراضيه وتأييد مساعي المملكة المغربية لحل النزاع في الصحراء المغربية.
ورحب العاهلان بالنتائج الايجابية التي خرجت بها القمة الخليجية المغربية التي عقدت في مدينة الرياض الأسبوع الماضي ، وأكدت على عمق العلاقات الخليجية المغربية والتي ستعزز من أواصر الأخوة والتعاون المشترك بين الجانبين ، كما أشاد العاهل البحريني بالجهود التي يبذلها العاهل المغربي لدعم حقوق الشعب الفلسطيني من خلال ترؤسه للجنة القدس التابعة لمنظمة التعاون الإسلامي.
وأعرب الملك محمد السادس عن شكره وتقديره لملك البحرين على حرصه واهتمامه دائما بإقامة أفضل العلاقات مع المملكة المغربية، مشيدا بعلاقات البلدين المتميزة وبتعاونهما الوثيق على كافة المستويات، كما جرى التوقيع على بروتوكولين وبرنامج تنفيذي للتعاون بين المملكتين الشقيقتين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى