منظمة الكشاف الشعبي تطالب بفك الحصار عن أطفال تندوف

ف. البوخاري
في دورته العادية للمجلس الوطني لمنظمة الكشاف الشعبي لحزب الحركة الشعبية المنعقدة بالعيون لمدة ثلاثة أيام ،ابتداءا من يوم 12فبرايرإلى غاية 14منه، أشاد المشاركون بالزيارة الميمونة لجلالة الملك محمد السادس للأقاليم الجنوبية، منوهين بمبادرة انعقاد المجلس بفم الواد لما تحمله الفكرة من دلالات تاريخية.
ولم تفت المشاركون في هذه الدورة بالمطالبة بفك الحصار المضروب عن الأطفال المحتجزين بمخيمات تندوف والكف من جعلهم أداة للتسول والإستجداء،وكذا دعوة وزارة النقل واللوجستيك تخفيض تذكرة القطار لفائدة الجمعيات في إطار التضامن الوطني، مع الحفاظ على مخيم الانبعاث باكادير والذي يعتبر المتنفس الوحيد للأقاليم الجنوبية وتحسين تجهيزاته لما يتلاءم التطور التكنولوجي، علاوة على دعوة المجالس المنتخبة الجهوية والإقليمية والجماعية إلى دعم الجمعيات والمنظمات الكشفية وجعلها شريكا في التنمية
وتجدر الإشارة إلى أنه في جو من الديمقراطية، تم انتخاب المجلس الوطني القائد الحسين ازغيري، بالإجماع، رئيسا للمجلس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى