موريتانيا: إجراءت الإقامة تغضب الجالية المالية على الدولتين

فرقت الشرطة الموريتانية زوال اليوم الأربعاء مظاهرات سلمية حاشدة للجالية، نظمتها الجالية المالية أمام مبنى السفارة المالية بالعاصمة الموريتانية نواكشوط،  وتدخل الأمن الموريتاني  بعد أن خرج المتظاهرون عن محيط السفارة وحاولوا اقتحامها بقوة.وجاءت هذه المظاهرات إثر وفاة أحد أفراد الجالية المالية بعد إصابته خلال عملية مطادرته من قبل الشرطة الموريتانية برفقة بعض الأجانب المخالفين لنظام السكن داخل الأراضي الموريتانية بدون إقامة.

وردد المتظاهرون شعارات تنتقد أداء السفارة المالية بنواكشوط، وطالبوا بتحقيق فورية في حالة الوفاة، طالبين أن جثة الضحية ستنقل إلى مالي وتدفن هناك بمراسيم الشهداء.

 هذا ونددوا المشاركون في المظاهرة بعدم الالتزام  بنظام الإقامة في موريتانيا، مؤكدين أنه في حال تم ردهم من نواكشوط، سيتم طرد الجالية الموريتانية التي تمارس أعمالها في العاصمة المالية باماكو بدون قيود الإقامة.

يذكر بأن السلطات الأمنية الموريتانية تقوم منذ أيام بحملة واسعة  لتعقب الأجانب المخالفين لنظام الإقامة بموريتانيا، حيث اعتقلت عددا من الأجانب من بينهم ماليين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى