نداء الغضب من أجل المساواة والحقوق والحريات أمام البرلمان هذا الأسبوع

دعت ديناميات وتحالفات مدنية وجمعيات حقوقية ونسائية، من خلال نداء أسمته « نداء حراك الغضب »، »كل القوى المتنورة والطاقات الفاعلة نساء ورجالا وشبابا، المشتغلة والمؤمنة والمناصرة لقضايا العدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية والمساواة والحقوق الإنسانية والحريات، ومن أجل مجتمع حداثي ديمقراطي، وكل مواطن ومواطنة إلى الخروج في وقفة احتجاجية يوم السبت 18 يونيو على الساعة 9.30 ليلا أمام مقر البرلمان للتعبير عن غضبهم ضد الأداء التشريعي الحالي ورفض تمرير تشريعات فارغة دستوريا وحقوقيا  وتكرس اللامساواة والحيف في شتى المجالات ».

وتهذف هذه الوقفة  » لفت انتباه المسؤولين حكومة ومؤسسات برلمانية لعدم اعتبار المطالب والمقترحات الحقوقية في عدد من المجالات التشريعية وإلى ما آلت إليه التوافقات السياسية والنقاشات المؤسساتية من محاولات التراجع على مختلف الحقوق والحريات والمساواة والمناصفة التي كرسها الدستور ».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى