نداء لحوار وطني من أجل مغرب جديد

أطلقت مؤسسات فكرية مدنية تابعة لعدد من الأحزاب السياسية المغربية،نداءا للتأسيس لتعاقد اجتماعي جديد، انطلاقا من حوار وطني يهدف لبناء مغرب جديد، يتعلق الامر بكل من مؤسسة علال الفاسي ومؤسسة أبو بكر القادري ” حزب الاستقلال ” ومؤسسة علي يعتة ” حزب التقدم والاشتراكية ” ، ومؤسسة محمد عابد الجابري للفكر والثقافة ومؤسسة عبد الرحيم بوعبيد ” الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية” ومركز محمد بنسعيد آيت يدر ” اليسار الديمقراطي” ومركز محمد حسن الوزاني ” حزب الشورى والاستقلال”.
وأكدت المؤسسات الثمانية الموقعة على النداء على أن المملكة شهدت في الفترة الأخيرة “أوضاعا مست كل المواطنين في حياتهم اليومية في قضاياهم المصيرية”، كما انه “من المرتقب الإعلان الرسمي عن “مشروع النموذج التنموي”، وحيث إن التوجيهات التي سيتضمنها هذا المشروع سترهن السياسات العمومية الوطنية لعدة عقود، ولهذا فإن المؤسسات الوطنية الموقعة على النداء ،تعتبر من الضروري تمكين الشعب المغرب، بمختلف قواه الحية، من لحظة حوار واسع حول هذا المشروع قبل تصريفه كسياسة عمومية”.
ويؤكد النداء أن “تنظيم الحوار المغربي-المغربي، كما ورد بهذا الشأن في الخطاب الملكي، يفرض إعطاء الوقت الكافي لمناقشة مضامين هذا المشروع”، وشدّد الموقعون على أن “بلورة نموذج تنموي جديد، بعد حوار واسع، يشمل كل مكونات وفئات ومناطق المغرب، لكفيل بتوطيد التفاعل الإيجابي وتعزيز الثقة بين المجتمع والدولة، كما يمثل الضمانة لتوفير الشروط الضرورية لإنجاح مشروع نراهن، جميعا، على أن يؤسس لتعاقد اجتماعي جديد”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى