نشطاء أمازيغيون يحتجون أمام البرلمان تضامنا مع الطالب خالق

متابعة- الراصد

أدان التنسيق الوطني الأمازيغي بشدة أعمال العنف التي شهدتها جامعة القاضي عياض، والتي أدت إلى وفاة الطالب عمر خالق، أحد نشطاء الحركة الثقافية الأمازيغية، بعد تأثره بالجروح البليغة التيتعرض لها بعد الهجوم الإجرامي الذي كان ضحيته من طرف « طلبة »مسلحين ينتمون لفصيل الطلبة لصحراويين.
وحمل التنسيق في بيان له الدولة مسؤولية الأمن وضمان السلامة الجسدية للمواطنين والمواطنات، وتحديد المسؤوليات ومعاقبة الجناة.

كما جاء في المصدر ذاته، دعوة الطلبة والطالبات إلى ضبط النفس وعدم الانزلاق وراء ما اعتبره في ذات البيان بـ »الاستفزازات، والتحلي بالحكمة وقيم تيموزغا الإنسانية والحضارية ».
ومن جانبها،أعلنت « هيئة تامسنا الأمازيغي »،بدورها في بلاغ لها عن عزمها تنظيم وقفة احتجاجية أمام البرلمان، يوم الأحد المقبل، من أجل أستنكار »اغتيال الطالب عمر خالقمن طرف فصيل الطلبة الصحراويين »، وكذلك لمناهضة العنف الذي شهده الموقع الجامعي بمراكش ».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى