نقابة حزب الاستقلال تنتقد التسيير الاداري بالوكالة الحضرية للصخيرات تمارة.

 

مصطفى الزيادي

ندد المكتب المحلي للنقابة الوطنية للوكالات الحضرية للصخيرات تمارة المنضوي تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب ” بالوضعية الاستثنائية التي يحاول البعض توريط الادارة فيها من خلال دفعها الى اتخاذ قرارات غير مسبوقة في تاريخ هذه المؤسسة؛ هذه القرارات التي ظاهرها المزعوم هو تحديث معايير تقييم الأداء وباطنها هو الزج بالمؤسسة في أجواء مفتعلة من التشنج والاحتقان خدمة للمصالح الضيقة لبعض الأشخاص”.
كما عبر المكتب المحلي لنقابة حزب الاستقلال بتمارة ؛ في بلاغ تتوفر جريدة ” الراصد” على نسخة منه” عن رفضه التام لطريقة تدبير هذا الملف من طرف الادارة وخاصة عدم اشراك النقابة وعدم الأخذ بعين الاعتبار اقتراحاتها في البلاغ الأخير والتي تنحصر في وجوب احترام ما جاء في النظام الأساسي للوكالة فيما يخص معايير الترقية المادة 14 على غرار باقي الوكالات الحضرية بالمغرب”.
ويسائل المكتب النقابي وفق بلاغه ادارة الوكالة الحضرية للصخيرات تمارة حول المعايير المعتمدة في الترقيات الأخيرة وعلى أي سند قانوني تم فرضها؛ معبرا عن رفضه التام لأي مساس بحقوق ومكتسبات مستخدمي الوكالة “.
كما ندد بلاغ نقابة حزب الاستقلال ب ” الطريقة الغير مسؤولة والتضييق الممنهج التي يتعامل بها بعض المسؤولين بالوكالة الحضرية ، مع بعض أعضاء المكتب النقابي المحلي الذي يطالب ادارة الوكالة الحضرية للصخيرات تمارة باعتماد معايير التنقيط والتقييم وفق القوانين المعمول بها،مع احالة ملف هذه الوكالة الحضرية على الكاتب العام الوطني قصد الدعوة لاجتماع استثنائي للمكتب التنفيذي لاتخاذ مايراه مناسبا من قرارات “.
يذكر أن المكتب المحلي للنقابة الوطنية للوكالات الحضرية ؛ سبق أن لفت الانتباه الى سوء التسيير الاداري بالوكالة الحضرية للصخيرات وتمارة ؛ وطالب في بلاغ له بعدم التضييق على العمل النقابي داخل الوكالة خدمة لمصالح شخصية ضيقة “.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى