هاعلاش ترتفع نسبة حوادث السير؟

أعلنت الوزارة المنتدبة لدى وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك المكلفة بالنقل، عن اعتراض ومراقبة 113 حافلة للنقل العمومي للمسافرين من طرف مراقبي النقل والسير على الطرقات، بسبب ارتكابها لمخالفات.

وقال بلاغ للوزارة إنه تم اعتراض ومراقبة 113 حافلة للنقل العمومي للمسافرين من طرف مراقبي النقل والسير على الطرقات التابعين لمختلف المديريات الجهوية للتجهيز والنقل واللوجستيك، من ضمنها 42 حافلة مخالفة للقوانين الجاري بها العمل وتم اتخاذ العقوبات والتدابير اللازمة في حقها بعين المكان، وذلك منذ 2 مارس 2016، تاريخ بدء العمل بمركز النداء عبر الرقم 46-46.

وأوضح البلاغ أن هذه المخالفات تتمثل في تجاوز السرعة المسموح بها، وعدد الركاب المأذون به وعدم اشتغال جهاز قياس السرعة وزمن السياقة، ورداءة العجلات وعدم التوفر على وثائق النقل الجماعي للأشخاص وعلى شهادة التأمين وبطاقة السائق المهني وشهادة التسجيل ورخصة السياقة.

وأشار المصدر إلى أنه تم تسجيل 56 ألف و799 مكالمة واردة على مركز النداء، الذي تم إنشاؤه بمقر مديرية النقل عبر الطرق و السلامة الطرقية للتبليغ في مرحلة أولى عن المخالفات المتعلقة بالنقل العمومي للمسافرين، في انتظار تعميم اختصاصاته على كافة وسائل النقل المهني، منها 13 ألف و638 مكالمة خارج أوقات العمل، و30 ألف و169 مكالمة لم ينتظر أصحابها الإجابة عليهم، و12 ألف و939 مكالمة تمت معالجتها من قبل العاملين بالمركز، تخص التبليغ عن 189 حافلة للنقل العمومي للمسافرين و174 تتعلق بمركبات أخرى (النقل الحضري والشاحنات وسيارات الأجرة…)، والباقي من أجل طلب معلومات أو مكالمات لا علاقة لها باختصاصات مركز النداء.

كما دعا البلاغ، جميع المواطنين إلى ضرورة الاستمرار في الانخراط في هذه العملية، وذلك بالاتصال على الرقم المجاني 46-46 كلما لاحظوا مخالفة مرتكبة من طرف أحد سائقي حافلات النقل العمومي للمسافرين، يمكنها أن تشكل خطرا على مستعملي الطريق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى