هكذا ردت “إلترات” البيضاء على قرار منع نشاطاتها

لم يكن من السهل على الإلترات “البيضاوية”، تقبل قرار منع نشاطاتها، الصادر عن ولاية جهة الدار البيضاء سطات، بعد أحداث الشغب التي اندلعت بين فصيلي إلترا الرجاء، “الغرين” و “الإيكلز”.

ولم يتقبل فصيلي “المكانة”،  قرار وقف نشاطاتها بعد السبت “الأسود”، وخروجها من الباب الضيق “للموفمون” المغربي، بعد سقوط ضحايا بالمدرجات الخاصة بالجماهير “الرجاوية”.

مبديتا في ذات الحين، رضوخها للأمر الواقع، وتقبل الأمر خاصة بعد سقوط ضحايا، وحرمان أسر مغربية من فلذات أكبادها، دون أدنى ذنب اقترفوه، سوى حبهم للفريق البيضاوي، والقدوم إلى مركب محمد الخامس، بغية تشجيع “الخضرا”.

في حين لم تتقبل إلترا “الوينرز” قرار التوقيف الذي طالها، خاصة وأنها تعتبر نفسها في منأى عن الصراع الذي حصل “بالمكانة”، ولم تكن طرف فيه لا من قريب ولا من بعيد، وأنها أخذت بذنب الإلتراس “الرجاوي”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى