وحدات عسكرية تنضم إلى الحركة الشعبية لإنقاذ أزواد

 

 اعلن مسؤول وحدة عسكرية كان مع الحركة العربية الأزوادية انضمامه إلى الحركة الشعبية لإنقاذ أزواد، ابّ ولد محمد سلطان احد رموز المجتمع الأزوادي ومن أحد زعماء قبيلة هل أروان تحديدا ومعه مجموعة مسلحة.

 

واوضح ولد محمد سلطان ذلك قائلا: “اعلنا انضمامنا إلى الحركة الشعبية بعد ان اتضح لنا مشروعها الاجتماعي الوحدوي العادل في توحيد صفوف أبناء المنطقة دون تمييز”.

 

وبهذه المناسبة اعلنت القيادة العسكرية بمعسكر الحركة الشعبية في نبكت ألعلك الواقع حوالي 30كلم غرب تين بكتو يرحبون بانضمام ولد محمد سلطان والمجموعة المرافقة له.

 

يذكر بأن الحركة الشعبية لإنقاذ أزواد هي الحركة الوحيدة في إقليم أزواد التي استطاعت أن تنطلق انطلاقا شعبيا باحتضان جميع أطياف مجتمع المنطقة سودا وبيضا .

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى