ﻣﺎﻟﻲ : سوميلا يجمع ﺗﻨﺴﻴﻘﻴﺔ ﻣﻌﺎﺭﺿﺔ ﺗﻀﻢ 60 ﺣﺰﺑﺎ ﻭﻣﻨﻈﻤﺔ املا في التناوب ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺴﻠﻄﺔ

ربما هذا ما كان ينتظره، الرئيس ابوبكر كيتا ليعلن ترشحه للانتخابات المقبلة ، ويتعلق اساسا بنوايا غريمه الرئيسي سوميلا سيسي والداعمين له في الانتخابات المقبلة،حيث ﺃﻋﻠﻦ ﻓﻲ ﻣﺎﻟﻲ ﻋﻦ ﻣﻴﻼﺩ ﺗﻨﺴﻴﻘﻴﺔ ” ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺍﻟﺘﻨﺎﻭﺏ ﻭﺍﻟﺘﻐﻴﻴﺮ ” ﺗﻀﻢ 60 ﺣﺰﺑﺎ ﺳﻴﺎﺳﻴﺎ ﻣﻌﺎﺭﺿﺎ، ﻭﻣﻨﻈﻤﺔ ﻧﺎﺷﻄﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﺍﻟﻤﺪﻧﻲ .

ﻭﻗﺪ ﻭﻗﻊ ﺃﻋﻀﺎﺀ ﺍﻟﺘﻨﺴﻴﻘﻴﺔ ﺑﻴﺎﻧﺎ ﻣﺸﺘﺮﻛﺎ، ﺃﻛﺪﻭﺍ ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻪ ﺳﻌﻴﻬﻢ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻈﻔﺮ ﺑﺎﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎﺕ ﺍﻟﺮﺋﺎﺳﻴﺔ، ﺍﻟﻤﺮﺗﻘﺐ ﺗﻨﻈﻴﻤﻬﺎ ﻓﻲ 29 ﻳﻮﻟﻴﻮ 2018 ، ﻭﺍﻟﺘﻲ ﻟﻢ ﻳﻌﻠﻦ ﺑﻌﺪ ﺭﺳﻤﻴﺎ ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﺒﻼﺩ ﺍﺑﺮﺍﻫﻴﻢ ﺑﻮﺑﻜﺮ ﻛﻴﺘﺎ ﺍﻟﺘﺮﺷﺢ ﻟﻬﺎ .

ﻭﻗﺎﻝ ﺯﻋﻴﻢ ﺍﻟﻤﻌﺎﺭﺿﺔ ﺍﻟﻤﺎﻟﻴﺔ ﺳﻮﻣﻴﻠﻮ ﺳﻴﺴﻲ ﺇﻥ ﻫﻨﺎﻙ ﻋﻮﺍﻣﻞ ﻋﺪﻳﺪﺓ ” ﺗﺆﺷﺮ ﻋﻠﻰ ﺃﻥ ﺍﻟﺘﻨﺎﻭﺏ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻲ ﻣﻤﻜﻦ ﻓﻲ ﻣﺎﻟﻲ ﺧﻼﻝ ﺷﻬﺮ ﻳﻮﻟﻴﻮ ﺍﻟﻘﺎﺩﻡ .”

ﻭﺃﺿﺎﻑ ﺳﻴﺴﻲ ﺃﻥ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﺍﻟﻤﺎﻟﻲ ” ﻣﺘﻌﻄﺶ ﻟﻠﺘﻐﻴﻴﺮ، ﻷﻥ 4 ﺳﻨﻮﺍﺕ ﻭﻧﺼﻒ ﻣﻦ ﺣﻜﻢ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﺍﻟﺤﺎﻟﻲ، ﻋﺮﻓﺖ ﺧﻼﻟﻬﺎ ﺍﻟﺒﻼﺩ ﺍﻟﻔﺸﻞ ﻓﻲ ﻛﻞ ﺷﻲﺀ، ﻻ ﺣﻠﻮﻝ ﺟﺪﻳﺔ ﻟﻸﺯﻣﺎﺕ، ﻻ ﺇﺣﻼﻝ ﻟﻠﺴﻼﻡ، ﻭﻻ ﻧﺰﻉ ﻟﻠﺴﻼﺡ، ﻭﻻ ﺗﻨﻤﻴﺔ ﺍﻗﺘﺼﺎﺩﻳﺔ .”

ﻭﻳﺄﺗﻲ ﺍﻹﻋﻼﻥ ﻋﻦ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺘﻨﺴﻴﻘﻴﺔ ﺃﻳﺎﻣﺎ ﺑﻌﺪ ﺍﺳﺘﺪﻋﺎﺀ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺍﻟﻬﻴﺌﺔ ﺍﻟﻨﺎﺧﺒﺔ، ﻟﻺﺷﺮﺍﻑ ﻋﻠﻰ ﺍﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎﺕ ﺍﻟﺮﺋﺎﺳﻴﺔ، ﻭﺗﺤﺪﻳﺪﻫﺎ ﻣﻮﻋﺪ ﺑﺪﺀ ﺍﻟﺤﻤﻠﺔ ﺍﻻﻧﺘﺨﺎﺑﻴﺔ، ﻭﻗﺪ ﻭﺻﻞ ﻋﺪﺩ ﺍﻟﻤﺘﺮﺷﺤﻴﻦ ﻟﻠﺮﺋﺎﺳﺔ ﻧﺤﻮ 10 ﺃﺷﺨﺎﺹ، ﺑﻴﻨﻬﻢ ﺭﺋﻴﺲ ﺃﺳﺒﻖ ﻟﻠﺒﻼﺩ، ﻭﻭﺯﻳﺮ ﺃﻭﻝ ﺃﺳﺒﻖ ﻓﻲ ﻋﻬﺪ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﺍﻟﺤﺎﻟﻲ .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى