باماكو تحتضن أشغال المؤتمر الدولي التاسع عشر للجمعية الافريقية للماء بمشاركة المغرب

تسريع الولوج إلى التطهير السائل والماء الصالح للشرب للجميع

افتتحت، يوم الاثنين بباماكو، أشغال المؤتمر الدولي التاسع عشر للجمعية الإفريقية للماء، التي يترأسها المغرب في شخص المدير العام بالنيابة للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، السيد عبد الرحيم الحافظي.

ويشارك في هذا المؤتمر الذي ينظم حول موضوع “تسريع الولوج إلى التطهير السائل والماء الصالح للشرب للجميع، في مواجهة تحديات التغيرات المناخية”، أزيد من 800 خبير ومهني من القارة الافريقية ومختلف دول العالم .

وأكد السيد الحافظي، بهذه المناسبة، أن الجمعية الإفريقية للماء، التي تضم العديد من الفاعلين في مجال الماء والتطهير في القارة، تضطلع بدور هام في تحسين المؤشرات المرتبطة بالماء في إفريقيا، والتي تظل معظمها أقل بكثير من المتوسطات العالمية.

وأضاف أنه من خلال تنظيم هذا المؤتمر تعبر الجمعية الافريقية للماء عن إرادتها لمواكبة المجتمع الدولي في مكافحته للاحتباس الحراري ومساهمتها في تحقيق أهداف التنمية المستدامة في أفق 2030 ، لاسيما هدف ضمان ولوج الجميع إلى الماء والتطهير السائل وتأمين تدبير مستدام للموارد المائية.

وأبرز السيد الحافظي أن الماء، الذي يتقلص بشكل متزايد، يعد من بين الموارد الطبيعية الأكثر تضررا بسبب التغيرات المناخية، والتي تظهر ليس فقط من خلال العديد من التقارير العلمية والتقنية في هذا المجال، ولكن أيضا بفعل تراجع الموارد المائية يوما بعد يوم في كافة أنحاء العالم.

وأضاف أن المؤتمر التاسع عشر للجمعية الإفريقية للماء سيعزز أيضا أوجه التآزر بين الأجندات الدولية للماء والمناخ ، مذكرا بأن ( كوب 22) الذي نظم خلال نونبر 2016 بمراكش ، خصص ولأول مرة في تاريخ مؤتمرات الكوب يوم عمل للماء، في إطار برنامج العمل المناخي العالمي .

وقال السيد الحافظي إنه خلال أشغال مؤتمر (كوب 22 ) شاركت الجمعية الافريقية للماء في إطلاق مبادرة “الماء من أجل إفريقيا”.

من جهته، أكد وزير الطاقة و المياه المالي، مالك الحسيني، أن بلاده تولي اهتماما خاصا لقطاعي الماء الصالح للشرب والتطهير السائل، مسجلا أن هذا المؤتمر سيعرف تنظيم لقاءات من أجل دراسة سبل تسريع الولوج إلى الماء الصالح للشرب والتطهير السائل في القارة الافريقية، وذلك في سياق يتسم بالتغيرات المناخية.

من جانبه ، أشار رئيس المؤتمر ، وهو أيضا مدير عام الشركة المالية لتدبير الماء الصالح للشرب، بوباكر كاني، أن الجمعية الافريقية للماء تنظم هذا اللقاء في إطار تعزيز قدرات وأداءات الفاعلين بغية ضمان الولوج إلى الماء الصالح للشرب والتطهير السائل لفائدة الساكنة، مسجلا أن هذا المؤتمر يتطلع لأن يكون فضاء لتبادل التجارب في قطاع الماء.

من جهته، شدد الرئيس الشرفي للمجلس العالمي للماء، لويك فوشون، على أهمية موضوع الماء الصالح للشرب والتطهير السائل، مبرزا أن العديد من المناطق القروية والحضرية في العالم تشهد المشاكل المرتبطة بندرة وجودة المياه في الوقت الذي يواجه فيه كوكب الأرض أزمة مناخية.

وبالموازاة مع هذا المؤتمر، يتم تنظيم معرض حول قطاع الماء والطاقة. ويشارك المغرب في هذا الحدث من خلال وفد من المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب الذي سيبرز مهام ودور المكتب في مجال التنمية المستدامة.

وتميز حفل افتتاح هذا المؤتمر خصوصا بحضور الوزير الأول المالي سوميلو بوباي مايغا، والسفير المغربي بباماكو السيد حسن الناصري.

وتساهم الجمعية الافريقية للماء، التي تأسست سنة 1980 تحت إسم الاتحاد الافريقي لموزعي الماء، في دعم السياسات المتعلقة بالقطاع في افريقيا ومواكبة أعضائها من أجل تحقيق الأهداف المحددة من طرف المجتمع الدولي في مجال ولوج الساكنة للماء الصالح للشرب وخدمات التطهير السائل.

وتضم الجمعية الإفريقية للماء شركات إنتاج وتوزيع الماء الصالح للشرب وشركات خدمات التطهير السائل، وواضعي سياسة القطاع على مستوى كل بلد إفريقي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

 
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات