مسودة قانون في بوركينا فاسو حول مكافحة الإجرام الإلكتروني.

علمت وكالة بانا للصحافة من وزارة العدل البوركينية أن البلاد بدأت الإثنين في إعداد مسودة قانون حول مكافحة الإجرام الإلكتروني.

وصرح وزير العدل البوركيني رونيه باغورو الذي حضر افتتاح ورشة عمل بالخصوص في واغادوغو أن “مسودة هذا القانون التي نأمل في تبنيها سريعا من المنتظر أن تسمح لنا بموائمة تشريعنا والاستجابة لالتزاماتنا الدولية، والتمكن كذلك من المطالبة بالانضمام إلى اتفاقية بودابست التي تشكل قاعدة التعاون القضائي بين البلدان الأعضاء في مجال ردع الإجرام الإلكتروني”.

واستفادت بوركينا فاسو في إعداد مسودة هذا القانون من دعم الاتحاد الأوروبي من خلال مشروعه “التحرك العالمي ضد الإجرام الإلكتروني الموسع”.

وقال مدير المشروع مانويل ألميدا بيريرا “لا تعدو مساهمتنا كونها اقتراحات وتحسينات تهدف لوضع بوركينا فاسو في طليعة مكافحة الإجرام الإلكتروني واستخدام الدليل الإلكتروني بأنجع وسيلة ممكنة”.

من جانبها، أكدت وزيرة تطوير الاقتصاد الرقمي البوركينية حاجا وتارا سانون أن “تطوير النظام الرقمي يلغي كل ما هو جغرافي. ومن المهم في هذا الصدد عدم الانغلاق، لكن ذلك لا يعني أننا لا نتمتع بخبراء محليين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

 
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات