مالي تلاحق مقاتلي أمادو كوفا

أطلقت القوات الخاصة في الجيش المالي، بدعم من مروحية قتالية، هجوما واسعا منذ الخميس الماضي، من الكلم 18 جنوب ديولابي بولاية موبتي (وسط البلاد)، حيث توجد قاعدة لجبهة تحرير ماسينا، وتمكنت من قتل أكثر من عشرة مسلحين، حسب ما أكد مصدر أمني، في العاصمة المالية باماكو.

كما وقع العديد من المسلحين أتباع الإمام المالي، أمادو كوفا، أسرى لدى الجيش الذي صادر أسلحة وذخائر ومعدات أخرى.

وقد سقط أربعة جنود ماليين قتلى عندما ارتطمت سيارتهم بلغم أرضي في طريق عودتهم من العملية.

وتنشر جبهة تحرير ماسينا التي بايعت تنظيم القاعدة، الرعب منذ سنوات في وسط مالي، مستهدفة مواقع الجيش في هذه المنطقة التي تتعقب فيها القوات المالية عناصر هذه الجماعة المسلحة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

 
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات