الجزائر تبكي ضحاياها وتنكس أعلامها

من يكون"عبد القادر برارحي " الناجي الوحيد؟

وذكر بيان نقلته رويترز أن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة أعلن الحداد الوطني العام لمدة ثلاثة أيام، وعبرت فرنسا والولايات المتحدة وروسيا ودول أخرى عن تعازيها.

الطائرة كانت متجهة إلى تندوف على حدود الجزائر مع الصحراء وسقطت بعيد إقلاعها من مطار بوفاريك في مزرعة قريبة من محيط المطار، ونقل شهود عيان أنباء عن رؤية نار مشتعلة في أحد جناحي الطائرة وهي على ارتفاع 150 متراً.

وزارة الدفاع الجزائرية قالت إن 257 شخصا في المجمل، معظمهم من العسكريين، قتلوا في الحادث. وأضافت أن طاقما من عشرة أفراد وأشخاصا آخرين وصفتهم بأنهم من عائلات العسكريين لقوا حتفهم أيضا، كما يتلقى عدد من الناجين العلاج في مستشفى عسكري.

وذكرت قناة النهار التلفزيونية الخاصة أن أغلب القتلى كانوا من العسكريين لكن من بينهم أيضا أعضاء في جبهة البوليساريو التي تدعمها الجزائر ، ونقلت رويترز عن مصدر مقرب من الجبهة إن القتلى بينهم أربعة أطفال لاجئين وإن من بين الضحايا 30 من اللاجئين الذين كانوا يتلقون علاجا بمستشفى في العاصمة.

وأصدرت وزارة الدفاع في الجزائر بيانا أعربت فيه عن تعازيها لأسر الضحايا وقالت إنها ستفتح تحقيقا في الحادث.

من جهة اخرى ،أعلنت وسائل إعلام جزائرية، أن هناك ناجياً وحيداً، في #حادث_الطائرة_العسكرية التي تحطمّت  الأربعاء في محيط القاعدة الجوية “لبوفاريك” في محافظة #البليدة، وأسفرت عن مقتل 257 شخصاً، معظمهم من العسكريين.

والناجي الوحيد ليس من #ركاب_الطائرة ولا من طاقمها، بل يتعلق الأمر بحارس المزرعة الفلاحية التي سقطت بها هذه الطائرة، الذي نجا بأعجوبة من موت محقّق، حيث كان متواجداً لحظة وقوع الطائرة في برج #الحراسة الخاص به الموجود في أعالي إحدى الأشجار، قبل أن يقفز منه عندما سمع صوتا قويا يقترب ناحيته ورأى النيران تشتعل في السماء، ليترك مكانه للطائرة لتصطدم به، بعد ثوان فقط بعد هروبه منه.

هذا الحارس والذي يدعى “عبد القادر #برارحي ” هو أيضا عاش هول #الفاجعة التي أخذت حياة 2577 شخصاً، ورأى الموت بأم عينيه، وفي تصريح لقناة النهار الجزائرية، استحضر عبد القادر اللحظات الأولى لسقوط الطائرة والأخيرة قبل الكارثة الجويّة، وقال إن “جناحها اشتعل في السماء، واتجهت نحوه بسرعة، فلم يجد أمامه حلا إلا القفز من أعلى الشجرة للهروب من هلاك حتمي”، ما تسبب له في كسور في ظهره وبعض #الحروق، لكن حالته ليست خطيرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

 
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات