الاتحاد الاوربي يمدد مهمته في مالي لعامين

مضاعفة ميزانية البعثة لتبلغ 59.7 مليون يورو

مدد الاتحاد الأوروبي أمس الاثنين لعامين مهمته العسكرية في مالي ووسع مجال عملها الى تدريب قوة مجموعة دول الساحل الخمس لمحاربة المتطرفين الإسلاميين، بحسب ما أعلن مجلس الحكومات الأوروبية في بيان.

وتم تقريبا مضاعفة ميزانية البعثة لتبلغ 59.7 مليون يورو للفترة من 19 مايو 2018 الى 18 مايو 2020 مقابل 33.4 مليون يورو للعامين السابقين.

وتضم القوة المكونة من 600 عنصر عسكريين من 27 دولة أوروبية بقيادة الجنرال الإسباني انريكي ميلان مارتينيز منذ 31 يناير 2018.

ولا تشارك هذه القوة المنتشرة في مالي في معارك ولا ترافق وحدات عسكرية مالية أثناء عملياتها.

وكان تم إرسالها في فبراير 2013.

وتتمثل مهمتها في تأهيل جيش مالي الضعيف التدريب والتجهيز.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

 
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات