موريتانيا: “ولد الشيخ” وزيراً لخارجية

المصادقة على رفع عدد نواب البرلمان

أجرى الرئيس الموريتاني، محمد ولد عبد العزيز، اليوم الاثنين، تعديلاً وزارياً تم بموجبه تعيين المبعوث الأممي السابق إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ، أحمد وزيراً للخارجية.

وشمل التعديل الوزاري 5 حقائب وزارية بحكومة بلاده التي يقودها يحيى ولد حدمين؛ هي الخارجية، والتجارة والصناعة والسياحة، والشباب والرياضة، والشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة، والثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان.وبرز إسماعيل ولد الشيخ خلال فترة تعيينه كمبعوث أممي إلى اليمن، من أبريل 2015 وحتى استقالته في يناير الماضي.

ورعى ولد الشيخ 3 جولات من مشاورات السلام باليمن؛ اثنتان منها في سويسرا والثالثة في الكويت، لكنه عجز عن إحراز أي تقدّم في الأزمة اليمنية المنبثقة -منذ نحو 3 أعوام- عن حرب بين القوات الحكومية مسنودة بقوات التحالف العربي من جهة، وبين الحوثيين من جهة أخرى.

وأمام عجزه عن التوصّل إلى حلٍّ شامل للأزمة اليمنية من خلال إشرافه على 3 جولات من مشاورات السلام بين طرفي النزاع اليمني، لجأ ولد الشيخ إلى حلول جزئية، وتقدّم بمبادرة خاصة بميناء ومحافظة الحديدة غربي البلاد، لكن الحوثيين كان يرفضون هذه المقترحات.

 على مستوى البرلماني ،صادقت الجمعية الوطنية خلال جلسة علنية عقدتها اليوم الاثنين، على مشروع قانون نظامي يقضي بتعديل أحكام القانون النظامي رقم 2018 – 006 الصادر بتاريخ 12 فبراير 2018 المعدل للقانون النظامي رقم 2012- 029 الصادر بتاريخ 12 أبريل 2012 المعدل للأمر القانوني رقم 91 – 028 الصادر بتاريخ 7 أكتوبر 1991 المعدل، والمتضمن للقانون النظامي المتعلق بانتخاب النواب في الجمعية الوطنية.

وأوضح وزير الداخلية واللامركزية، أحمدو ولد عبد الله، في مداخلاته أمام النواب، أن الهدف من مشروع القانون النظامي الحالي هو تحيين عدد نواب الجمعية الوطنية بناء على التقطيع الإداري الذي حصل مؤخرا على مستوى ولايتي كيديماغا وانشيري، والقاضي باستحداث مقاطعتي غابو وبنشاب.

وقال إن التعديلات الواردة في مشروع القانون سيترتب عليها تمثيل دائرة سيلبابي بثلاثة نواب بدل أربعة، و تمثيل دائرة غابو بنائبين، و تمثيل دائرة بنشاب بنائب واحد.

وأشار إلى أن عدد نواب الجمعية الوطنية سيصبح بموجب هذه التعديلات 157 نائبا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

 
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات