غلق البرلمان المالي بسبب كورونا

 اعلن في مالي عن اغلاق البرلمان ،بعد تاكيد اصابة مسؤولان سياسيان بفيروس كورونا المستجد، وهما النائب البرلماني هادي نيانغادو، ونائب رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية والديمقراطية إبراهيم انداي.

وقال النائب البرلماني هادي نيانغادو، إن نتائج فحوصه “كانت إيجابية”، وإن السلطات الصحية تكفلت به، داعيا الماليين إلى الانتباه واحترام تدابير الوقاية خلال الانتخابات التشريعية الحالية على مستوى دائرة باماكو، والتي تجري جولتها الثانية في 19 ابريل الجاري.

وفى نفس التوقيت أعلن إبراهيم انداي، وهو عمدة سابق لباماكو، ووزير سابق للشغل، في تغريدة على “تويتر” إصابته بفيروس كورونا المستجد وحث الماليين على “احترام التدابير من أجل حمايتهم وحماية الآخرين”.

وأعلنت وزارة الصحة المالية ، ارتغاع عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد إلى 116، بينها 9 وفيات، كما أعلنت شفاء 3 أشخاص، بينهم طفل يبلغ من العمر 5 سنوات، وبلغ بذلك عدد المتعافين 25.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى