جديد قضية الصحافية الفرنسية المتهمة بمحاولة ابتزاز الملك محمد السادس

رفضت الصحافية الفرنسية كاترين غراسي إعادة المبلغ المالي الذي سبق أن حصلت عليه من دار النشر من أجل كتابة كتاب عن الملك محمد السادس.

وقالت مجلة  » تيل كيل » التي أوردت الخبر، أن إريك موتي محامي الصحافية كاترين غراسيا، أوضح أن خلافا نشب بين دار النشر والصحفيين الفرنسيين كاترين غراسيا وإريك لوران بشكل أرادت معه دار النشر فسخ العقد.

وأضاف أن موكلته، لا ترغب في إعادة المبلغ الذي سبق أن حصلت عليه، بل تسعى إلى المطالبة بالتعويض بسبب الوقت الذي استغرقته في جمع المعلومات والمعطيات.

وزاد إريك موتي محامي الصحافية كاترين غراسيا أن دار النشر، قد أعلنت عن طريق الصحافة عن فسخ العقد بعدما تطرقت صحيفة  » لوجورنال دو ديمنش » إلى لتسجيلات السرية والتي تشكل أساسا للتحقيق مع الصحافيين.

وكانت الصحيفة، قد أدانت في مقالها الصحفيين في قضية ابتزاز الملك، حيث قالت أنه يرجح أن الصحفيين طلبا من المغرب أموالا مقابل التخلي عن نشر كتاب يفترض أنه يحتوي معلومات « مزعجة ».

وكان محامي دار النشر، قد صرح « لأروبا 1 » أن الثقة أصبحت غير موجودة بين دار النشر و الصحفيين بعدما تم خرق بنود العقد من طرف الصحفيين.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.