سامي يوسف: الضجة المثارة حول الفيلم الإيراني عن الرسول “سياسية”

أثارت إيران حفيظة الأمة الإسلامية السنية بإصدارها أضخم إنتاج سينمائي يجسد حياة الرسول عليه الصلاة والسلام وصحابته الكرام، ويبلغ تكلفة انتاج الفيلم 40 مليون دولار.

 كما علق الفنان “سامي يوسف” صاحب أغنية مقدمة الفيلم، لوكالة رويترز أن معظم الضجة المثارة حول إنتاج العمل “سياسية”، كما أكد ثقته بأن كثير ممن انتقدوا الفيلم في الازهر وغيره لم يشاهدوه بعد، هم فقط يعارضون لأنه انتاج إيراني.

 وأضاف يوسف أنه من المخجل أن يتم إصدار عملين فقط عن سيرة الرسول حتى الأن، بينما توجد العديد من الأعمال عن حياة المسيح عيسى بن مريم، كما برر ذلك بقوله للوكالة البريطانية “لا يوجد أحد يدرس حياة الرسول إلا وقع في حبه وشخصيته الكريمة، نسعى لتصدير صورة جيدة عن الرسول للعالم الغربي، وكم هو حنون، لو استطعنا إيصال تلك الرسالة نكون قد نجحنا

 ومن جانبه زار مرشد الثورة الإيرانية “علي الخوميني” موقع إنتاج العمل في إشارة لتأكيد دعمه للفيم.

 وكان الأزهر الشريف طالب، إيران بمنع عرض الفيلم، لأن قضية تجسيد الأنبياء والرسل محسومة سلفًا ونهى عنها الله، بينما لم يصدر أي تعليق من جانب السعودية مهد الإسلام، فيما أكدت الصحيفة أن الكاميرا ستعرض فقط ظل الممثل الذي يقوم بتجسيد صورة النبي.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.