الحموشي والمنصوري ومزوار في روندا

 يوجد عبد اللطيف الحموشي المدير العام للمديرية العامة للأمن الوطني ومدير المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، ومحمد ياسين المنصوري مدير الإدارة العامة للدراسات والمستندات، في مهمة رسمية خارج المغرب إلى جانب صلاح الدين مزوار وزير الشؤون الخارجية والتعاون، وكذا مسؤول أمني رفيع في الدرك الملكي.
 الحموشي والمنصوري حاليا في روندا بدعوة من السلطات الرواندية، وذلك لتباحث سبل التعاون الأمني بين البلدين. وجرى الأربعاء 6 يوليو الجاري استقبال عبد اللطيف الحموشي ومحمد ياسين المنصوري وصلاح الدين مزوار، وكذا المسؤول الأمني بالدرك الملكي، من قبل الرئيس الرواندي بول كاغامي. وأضافت مصادر رسمية أن وجود المدير العام للمديرية العامة للأمن الوطني ومدير المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، ومدير الإدارة العامة للدراسات والمستندات برواندا، يأتي تنفيذا لرغبة الرئيس الرواندي في الاستفادة من خبرة المغرب في محاربة الإرهاب.
أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.