مجلس الشيوخ الفرنسي: التكوين الذي يتلقاه الأئمة الفرنسيون في المغرب لا يتلاءم مع المجتمع الفرنسي

اصدر مجلس الشيوخ الفرنسي تقريرا حول وضعية الديانة الإسلامية في فرنسا من شأنه أن يعيد أجواء الخلاف بين الرباط وباريس، خصوصا وأنه اعتبر أن التكوين الذي يتلقاه الأئمة الفرنسيون في المغرب لا يتلاءم مع طبيعة المجتمع الفرنسي.

وقال التقرير، الذي أعدته لجنة مكونة من 23 عضوا، إن المسلمين في فرنسا يتميزون بارتباطهم الشديد بدولهم الأصل، خصوصا المغاربة والجزائريون والأتراك، مضيفا أنه لا توجد مؤسسة واحدة تشرف على تدبير شؤون الإسلام كما هو الحال بالنسبة للكنسية، بل إن كل إمام يمكن أن يسيّر مسجده حسب مذهبه ويجمع حوله الأنصار.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.