حزب” السنبلة” يؤازر الحيطي ويرفض الاستغلال السياسوي

على خلفية التداعيات الذي نتجت عن استيراد النفايات الإيطالية، خرج حزب الحركة الشعبية اليوم الثلاثاء عن صمته ليعلن عن حرصه الشديد على البيئة وبالاساس صحة المواطن، ومشاطرته الرأي العام غيرته على القضايا المتعلقة بصحة السكان وسلامة بيئتهم.
واعلن في البلاغ الذي توصل الموقع الإلكتروني”الراصد” بنسخة منه عن مساندة الحزب للوزيرة المنتدبة المكلفة بالبيئة حكيمة الحيطي في قضية استيراد نفايات من ايطاليا والتي أثارت جدلا واسعا وسط المغاربة.
كما أكد المصدر ذاته ، أنه على إثر النقاش الواسع الذي صاحب عملية استيراد نفايات لأغراض التثمين الطاقي من طرف معمل متخصص في الإسمنت، فإن حزب الحركة الشعبية المعروف بحرصه الشديد على المحافظة على البيئة وعلى صحة المواطنين، يشاطر الرأي العام غيرته على القضايا المتعلقة بصحة السكان وسلامة بيئتهم .
وأوضح نفس المصدر، أن الحزب بقدر ما يسجل المقاربة الحقوقية التي تبنتها بعض الجهات في هذا المجال، فإنه في نفس الوقت يرفض أي استغلال سياسوي لا يخدم مصلحة البلاد وقضايا البيئة.
وبعد أن أشار البلاغ إلى أن الحزب تريث في أخذ موقف إلى حين توفرت لديه كل المعطيات والشروحات حول الموضوع والتي اتضح من خلالها أن عملية الاستيراد بين المستورد والبائع لا زالت جارية وتخضع لمساطر قانونية وتقنية وإجرائية تتوخى التحقق من عدم إضرار النفايات المستوردة بسلامة المواطن، فضلا عن تأكده من أن الإجراءات التي اتخذت من طرف وزارة البيئة مطابقة للاتفاقيات الدولية والمساطر القانونية الوطنية، ذكر بأن الحكومة والبرلمان من لهما صلاحية المطالبة بمنع هذه النفايات لكونها لهما اختصاص تغيير القوانين المعمول بها والتراجع عن الاتفاقيات الدولية الخاصة بهذا المجال.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.