الضريس : المغرب منفتح على إفريقيا

 قال الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية  الشرقي الضريس، أمس الأربعاء بالرباط، إن المغرب منفتح على إفريقيا وينهج سياسة تتوخى تحقيق التنمية بها، وذلك في إطار التعاون جنوب-جنوب.

وأوضح  الضريس، خلال لقاء عقده مع 27 صحافيا يمثلون 15 بلدا إفريقيا، بما في ذلك بلدان المغرب العربي، أن هذه السياسة التي ينهجها المغرب تأتي تنفيذا للتعليمات الملكية  بهذا الشأن.

واستعرض الوزير السياسة الجديدة للمغرب في مجال الهجرة، والمتمثلة، أساسا، في المبادرة الملكية لتسوية وضعية المهاجرين الأفارقة الموجودين في وضعية غير قانونية بالمملكة، والتي همت نحو 30 ألف مواطن إفريقي، مضيفا أنه بالإضافة إلى تسوية وضعيتهم، يستفيد هؤلاء المهاجرين من برنامج يروم إدماجهم في الحياة الاجتماعية بالمملكة.

وبخصوص التعاون بين المغرب والدول الإفريقية في مجال مكافحة الإرهاب، أبرز الضريس أن المصالح الأمنية المغربية تقدم المساعدة لنظيرتها في إفريقيا من أجل التصدي للإرهاب وللمحاولات التي تسعى إلى المس بأمن الدول الإفريقية.

وأشار إلى أن المغرب يتعاون مع بلدان إفريقيا وأخرى أوروبية، خاصة إسبانيا من أجل مكافحة الإرهاب، مبرزا الجهود الجبارة التي يبذلها المغرب لضمان أمن حدوده والنجاعة واليقظة التي تتحلى بها مصالحه الأمنية.

مقالات ذات صلة

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك