موريتانيا تمنع الداعية طارق رمضان من دخول أراضيها

منعت السلطات الموريتانية ،الداعية السويسري طارق رمضان من دخول أراضيها من أجل إلقاء محاضرات في أول زيارة له لموريتانيا. قد وصل رمضان ليلة الجمعة إلى مطار نواكشوط الدولي – أم التونسي، قادما من الرباط في الخطوط الملكية المغربية، قبل أن يتم احتجازه ومنعه من دخول الأراضي الموريتانية ليتم ترحيله. وكتب طارق رمضان تدوينة على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” يقول فيها: “موقوف في المطار، الحكومة تمنعني من الدخول بدون مبررات وترحلني”. وأضاف الداعية الإسلامي الشهير: “لا دخول ولا مؤتمرات، للمرة الثامنة أمنع من دخول بلد أغلبيته مسلمة، حقيقة مؤلمة”. وكان رمضان يصل إلى موريتانيا لإلقاء محاضرات بدعوة من جمعية “يداً بيد” وجمعية “مرجل للتقاسم”، وهما جمعيتان تنشطان في العمل التطوعي والثقافي في موريتانيا.

واستنكر الناشطين الموريتانيين هذه الخطوة الأولى من نوعها واصفينها بالجائرة.

وكان من المقرر ان يلقي الداعية السويسري من أصول مصرية لقاءات و محاضرات في الفترة ما بين 16 و 20 من شهر يوليو الجاري. ويعتبر طارق رمضان من أبرز القيادات الإسلامية في أوربا، والعالم الإسلامي ومشهور بمحاضراته باللغة الفرنسية والعربية وحتى الانجليزية، ويصنف ضمن أكثر الشخصيات الإسلامية تأثيرا في اوروبا، وهو مستشار وخبير معتمد لدى عدة لجان في البرلمان الأوربي.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.