@font-face{font-family:'jazeera';src: url('https://www.fontstatic.com/fonts/jazeera/jazeera.eot?#iefix');src: local('الجزيرة'), local('jazeera'),url('https://www.fontstatic.com/fonts/jazeera/jazeera.woff') format('woff');}

مقرب من القصر لجون افريك: بنكيران يتحول الى معارض في نهاية الاسبوع

في مقال لها يوم الأربعاء الماضي، نقلت جون أفريك من مقرب من القصر الملكي أن الملك محمد السادس قلق وغاضب من تصرفات رئيس الحكومة ابن كيران لأنه يبدي ولاءا خمسة أيام ويتحول الى معارض شرس في تجمعات حزبه العدالة والتنمية خلال نهاية الأسبوع.

ويبدو أن التصريح الذي فجر غضب الملك هو حديث ابن كيران منذ أسبوعين عن وجود حكومتين، واحدة علنية ودستورية ويرأسها هو وهي نتاج صناديق الاقتراع، وأخرى سرية تتخذ قرارات تهم البلاد دون أن يعرف الناس من هي وما هي الصلاحيات التي تتمتع بها.

وتابعت المجلة قلق الملك جراء بسبب  كشف رئيس الحكومة عن بعض مضمون اللقاءات أو هدايا قدمها محمد السادس لابن كيران.

واعتاد القصر الملكي اللجوء الى الصحافة في باريس لتسريب أخبار حول قضايا رئيسية تهم المغرب. وقد سرب خبر عودة المغرب الى الاتحاد الإفريقي الى جريدة لوموند. وتعتبر مجلة جون أفريك من المنابر التي يعتمد عليها في هذا الشأن. وعابت بعض وسائل الاعلام تسريب مقربين من الملك أخبار مثل هذه الى وسائل الإعلام الأجنبية

وتمر العلاقة بين رئيس الحكومة والملك بنوع من الفتور بسبب ما يعتقد وقوف محيط الملك حول دعم حزب الأصالة والمعاصرة، وشن ابن كيران حملة قوية ضد هذا الحزب.

وتميز ابن كيران خلال الأسابيع الأخيرة بتصريحات نارية، حيث ينسب الى نفسه الاستقرار السياسي والاجتماعي في المغرب بعد رياح الربيع العربي. ويقول أن البلاد قد تشهد موجة جديدة من الاحتجاج قد لا يستطيع أحد إيقافها، وهي التصريحات التي تثير غضب المؤسسة الملكية.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button