المتوكل تغادر اللجنة الأولمبية الدولية

غادرت نوال المتوكل منصبها في المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية، عقب إجراء الجمع العام، مساء أمس الخميس، في مدينة ريو البرازيلية، على هامش انطلاق منافسات الأولمبياد.

المتوكل، التي كانت تشغل منصب نائب الرئيس، شاركت في تسيير أكبر هيأة رياضة بالعالم بعد “الفيفا”، خلال ولاتين، تاركة منصبها لنجل الإسباني، خوان أنطونيو سامارانش، الرئيس السابق للجنة الأولمبية الدولية.

وانضم إلى اللجنة التنفيذية خمسة أعضاء جدد، ويتعلق الأمر بكل من السويسري جيان فرانكو كاسبر، وأنجيلا روغييرو من الولايات المتحدة الامركية، إضافة إلى البطل الأولمبي السابق الأوكراني، سيرغي بوبكا، وسير ميانغ من سنغافورة، وويلي كالشميت لوجان من غويانا.

هذا ولايزال شينغ كو، والإيرلندي باتريك هيكي يشغلان منصبيهما، الأول ممثلا لجمعية الاتحادات الدولية للألعاب الأولمبية الصيفية، والثاني لجمعية اللجن الوطنية الأولمبية.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.