مسؤول في البوليساريو:الجبهة مدعوما افريقيا من ثلاثي القوي واوراق المغرب خفيفة

 

طالب  القيادي في جبهة البوليساريو محمد الأمين بوهالي، أمس، الأمم المتحدة ومجلس الأمن بتحمل مسؤولياتهما كاملة إزاء  م اسماه “تواصل تعنت المغرب وتماطله وضرب الشرعية الدولية، وعدم توفر الإرادة لدى هذا الأخير للوصول إلى حل سلمي وعادل يضمن للشعب الصحراوي حقه في تقرير المصير”

 وطالب  العالم ” بتحمل مسؤوليته ويضغط على المغرب للوصول إلى حل عادل للقضية الصحراوية، ومستفسرا عن إمكانية أن تتحول القضية الصحراوية المتواجدة اليوم في المخطط رقم 6 إلى المخطط رقم 7″

 

  وعلق على طلب المغرب العودة إلى الاتحاد الإفريقي، ، ومدى تأثير ذلك على مسار  ما اسماه “القضية الصحراوية”،  بالقول ” أن الاتحاد الإفريقي يقوده قطار ثلاثي قوي جدا، يتمثل في المحور الجزائر وجنوب إفريقيا ونيجيريا  الداعم للجبهة،  بينما يعول المغرب -حسب الامين-  على لعب ورقة كل من بوركينافاسو والسينغال والصومال، إلا أنها أوراق خفيفة، ولن تأثر على القرار الإفريقي إزاء “القضية الصحراوية”.

 

وأبرز المتحدث أن  علاقات  موريتانيا  والجبهة جيدة، تتميز بتعاون أمني ذي درجة عالية، منذ انتهاء المشكل ما بين البلدين، الذي يعود إلى تقسيم الصحراء سابقا ما بين موريتانيا والمغرب،  بينما  يسود العلاقات الموريتانية المغربية التوتر ، نتيجة  ما اطلق عليه “للتعالي والكلام الغليظ”، على حد قوله، من قبل المغرب، على مستوى الشكوى والحجة، “فعوض  أن تكون العلاقات مبنية على حسن الجوار والكف عن القيام بالأفعال غير اللائقة في موريتانية، يواصل المغرب محاولاته إغراق الداخل الموريتاني بشحنات كبيرة من المخدرات”. حسب البوهالي.

 وانتقد  السعودية وقال انها مولت الحزام الدفاعي   واضاف ان الجبهة ترفض المبادرة المغربية للحكم الذاتي.

 

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.