المغرب يعتقل شخصين ينتميان لـ «داعش»

أعلنت وزارة الداخلية المغربية اليوم (الأربعاء) اعتقال مغربيين في شمال البلاد قالت إنهما ينتميان الى تنظيم «الدولة الإسلامية» (داعش)، وأنهما شريكان لمغربيين آخرين يحملان الجنسية الإسبانية اعتقلتهما مدريد أمس بسبب «تشجيعهما» على الانضمام للتنظيم.

وجاء في بيان رسمي أن «المكتب المركزي للأبحاث القضائية (مختص في مكافحة الإرهاب) التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني (جهاز مكافحة التجسس الداخلي)، تمكن بتنسيق مع المصالح الأمنية الاسبانية، من تفكيك شبكة إرهابية (…) تتكون من عنصرين مواليين لما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية».

وأوضح المصدر أن الموقوفين كانا «ينشطان في مدينتي تطوان والفنيدق» في شمال البلاد، وعملاً على «استقطاب متطوعين للقتال في صفوف داعش».

وأشار إلى ان «عملية توقيفهما تزامنت مع إيقاف شريكين للمشتبه بهما يقيمان بإسبانيا، وذلك في إطار الشراكة الأمنية الاستراتيجية بين البلدين».

وأعلنت وزارة الداخلية الإسبانية أمس اعتقال رجلين في شمال اسبانيا للاشتباه بانهما يسعيان لتجنيد مقاتلين لحساب تنظيم «الدولة الاسلامية»، مشيرة إلى أنهما كانا «على اتصال مباشر ومتواصل مع مجندين وقادة في المنظمة الارهابية».

وبحسب السلطات الإسبانية، عبر الرجلان صراحة عن دعمهما للتنظيم المتشدد في منشورات على الانترنت وجها فيها دعوات الى الانضمام الى التنظيم، وتسجيلات فيديو كانت «متطرفة للغاية وفظيعة بشكل صادم»، بحسب بيان رسمي.

وعززت مدريد والرباط تعاونهما الأمني في مجال مكافحة الإرهاب والتطرف، لا سيما على صعيد تشديد مراقبة الحدود وتبادل المعلومات والزيارات والمراقبة الميدانية للمشتبه بهم.

 

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.