توقيف نائب الامين العام لحركة ازواد للاشتباه بعلاقته بإنقلابيي بوركينا

تم توقيف نائب رئيس الحركة الوطنية لتحرير ازواد محمدو جاري مايغا لفترة قصيرة الخميس في مطار واغادوغو ، وفق ما علمت وكالة فرانس برس من مصدر عسكري بوركيني.

وتم توقيف مايغا عصر الخميس في مطار العاصمة البوركينية حين كان يهم بالصعود لطائرة لمغادرة البلاد، وتم الاستماع اليه لعدة ساعات قبل الافراج عنه.

وكان مصدر عسكري قال في وقت سابق ان “مايغا اوقف بناء على مزاعم تدعو الى الاعتقاد انه كان سيقدم دعما لوجستيا للانقلاب”.

ويقيم او يمر بواغادودو عدد كبير من اعضاء الحركة الوطنية لتحرير ازواد . ويملك مايغا مقرا في عاصمة بوركينا فاسو.

ونشرت الحكومة الخميس بيانا يعلن عن عمليات توقيف قادمة “اثر احباط الانقلاب (..) وتقوم السلطات المختصة بتوقيف الاشخاص المشتبه في تورطهم في محاولة زعزعة المؤسسات الانتقالية”.

وتم الاربعاء والخميس توقيف الجنرال الانقلابي جيلبار ديانديريه والعديد من الضباط الانقلابيين.

واتهمت الحكومة الاثنين الانقلابيين ب “تجنيد قوات اجنبية ومجموعات جهادية دعوها لنجدتها”. ونفى الجنرال ديانديريه هذه الاتهامات.

واستولى الجنرال ديانديريه على السلطة في 17 سبتمبر غداة احتجاز رئيس ووزراء السلطة الانتقالية من قبل الحرس الرئاسي السابق للرئيس بليز كومباوري الذي طرد من الحكم في اكتوبر 2014.

واعاد ديانديريه الحكم الى رئيس السلطة الانتقالية ميشال كافاندو في 23 سبتمبر بعد وقوفه على فشل الانقلاب ازاء قوة التعبئة الشعبية ضده.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.