يرضخ لشروط اخنوش: بنكيران يتخلى عن شباط

علم من عدة مصادر أن عبد الإله بنكيران الأمين العام لحزب العادلة والتنمية، ورئيس الحكومة وافق على شروط التجمع والحركة بإستبعاد الأمين العام لحزب الاستقلال حميد شباط عن التشكيلة لحكومية المقبلة،وكان بنكيران قد التقى حليفة السيد نبيل بنعبدالله ،مباشرة بعد مغادرة اخنوش والعنصر لفيلا رئيس الحكومة،زعيم الكتاب ،صرح بعد مشاوراته مع بنكيران بالقول” تصريحات شباط عقّدت وضعية المشاورات الحكومة التي دخلت نفقا جديدا، مضيفا أنها “جعلت رئيس الحكومة في حيرة من أمره”.

وشدد بنعبد الله، في تصريح صحافي عقب اللقاء، على أن رئيس الحكومة المعين وجد نفسه بين تداعيات ما تم الإدلاء به في موضوع موريتانيا وتفاعلاته وما يمكن أن يؤدي إليه من تأويل لكون الحزب سيكون مساهما في الحكومة، مبرزا أن “هذا ما يحير رئيس الحكومة الذي يوجد في مأزق حقيقي لكونه صدرت منه “كلْمة لهذا الحزب للمشاركة معه في الحكومة”.

في ذات الاتجاه ،أوضحت مصادر مصادر لموقع لكم ، أن بنكيران في موقف محرج، حيث أصبح يصعب عليه أن يرفع للملك لائحة أغلبيته الحكومية، تضم حزب “الاستقلال”، وذلك بعد الانزعاج الكبير الذي عبر عنه الرئيس الموريتاني لبنكيران، من تصريحات حميد شباط حول بلاده.

وأضافت مصادر “لكم”، أن هجومات شباط على أخنوش لم تكن موفقة، بل ساهمت في إضعاف رئيس الحكومة المكلف.

من جهة اخرى ،بدأت الاستعدادات في مقر حزب الاستقلال بباب لحد لاستقبال اعضاء المجلس الوطني في دورة استثنائية لمناقشة التبايات والاختلاف التي تسببت فيها المواقف السياسية للامين العام للحزب.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.