بوستة يقود وساطة بين مواليين لشباط ومناوين له

عاد اسم الزعيم الاستقلال امحمد بوستة هذه الايام ،بعد الشرخ الذي سببته تصريحات حميد شباط، واثر توقيع عدد من قيادات الحزب لبيان يرفضون فيه تصريحات امينهم العام ونهجه التسيري للحزب، ودعوتهم له بالتخلي.
الشرخ الذي يعرفة حزب الاستقلال يحتم على مجلس الرئاسة التدخل للحيلولة دون الانقسام الفعلي بعد الانقسام حول الاراء والممكن فعله لحفاظ على مكانة الحزب داخل المشهد السياسي، لجوء حميد شباط لعقد مجلس وطني من اجل الالتفاف على مطالب اقالته وتخليه عن بعض صلاحياته لاعضاء من اللجنة التنفيذية،لم يحل ازمة الاستقلال .اذ التجأ الاعضاء 38 الموقعين عل وثيقة مطالبة شباط بالرحيل الى امحمد بوستة للتدخل قبيل حصول ما يمكن ان يتسبب في انقسام داخلي من خلال استفراد البعض بإدارة الحزب والحديث باسمه دون موافقة اعضاء بارزين فيه، وكحيلة مت افق عليها طالب الموقعون بالتمثيل في لجنة التسيير المؤقتة الى حين عقد الؤتمر المقبل للحزب في مارس المقبل، والذي سيكون محطة مهمة من اجل اختيار قيادة جديدة.
في حالة لم تنجح وساطة بوستة فمجلس الرئاسة له اليات اخرى لإجبار المتصارعين على الاتزام بقراراته

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.