المؤتمر من اجل العدالة في ازواد يدور حول نفسه

بيان رقم ١
المؤتمر من أجل العدالة في أزواد

يحيط المؤتمر من أجل العدالة في أزواد (سيجيا) عموم مناصرييه و الرأي العام علماً بأن وفداً يضم كل من:
– السيد ناصر أج محمد، رئيس القبيلة
– السيد عبدالله أج حاما، مستشار لدى الخارجية
– و الدكتور إنتوكينا أج أحمد

أقام الوفد في نواكشوط من ١ إلى ٤ يناير ٢٠١٧م بغية إيجاد حل للمشكلة المفتعلة من قبل السيد ناصر و النائب عمر سيديبي تراوري في رأس الماء و الذين حاولو إحتلال سيجيا من خلال بحثهم عن الشرعية.
استقبل الوفد بحفاوة و تكريم.

قررنا أثناء المحادثات إعطاء النعاج الضالة في باماكو مخرج مشرف من أجل العودة إلى مسقط الرأس.

فلقد تسلمنا اليوم خطاب تم بثه عبر وسائل التواصل الإجتماعي ينقض ما تم الإتفاق عليه مع الوفد المذكور.

عليه يؤكد الأمين العام ما يلي:
١- يبقى و سيبقى سيحيا ذاك (المؤتمر) الذي تم الإعلان عنه بتاريخ ١٠-١٠-٢٠١٦م في جرجندو

٢- المؤتمر المزعوم المنعقد في رأس الماء و المكتب المنبثق عنه غير معترف بهما
٣- سيعقد المؤتمر التشاوري لسيجيا و سوف يتم الإعلان عن الوقت و الزمن المقرر في القريب الآجل.

حرر في نواكشوط بتاريخ ١٠-٠١-٢٠١٧م

الموقع/ حاما أج محمود
وزير سابق
الأمين العام

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.