هل يحلحل انتخاب المالكي الوصول الى تشكيل حكومية؟

أفاد مصدر مطلع أن الأمين العام لحزب العدالة والتنمية عبد الإله بنكيران، إتصل صباح اليوم الإثنين، بالامين العام لحزب التجمع الوطني للأحرار عزيز أخنوش.
رغم الهجوم الذي شنه الاخير عليه ال أمس علىه منن أكادير ،وذلك بهدف التنسيق وتبادل الآراء بخصوص جلسة إنتخاب رئيس مجلس النواب اليوم على الساعة الرابعة.
ويأمل بنكيران ان يكون انتخاب الاتحاد الحبيب الملكي،نهاية للخلافات بين الطرفين، خاصة بعد تن تأكد ان التجمع والحركة والدستوري ولاتحاد بالاضافة الى الاصالة والمعاصرة سيصوتون لصالح المالكي، وقد تأتي مفاجأة من نواب حزب الاستقلال الذين فضلوا الانسحاب قبيل انتخاب الملكي كمرشح وحيد لرئاسة مجلس النواب .
وفسر الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية قرار انسحابه من الجلسة للأسباب التالية:

1- انعقاد جلسة اليوم في ظروف تعكس ظرفية سياسية دقيقة تعرفها بلادنا، تتميز بصفة أساسية بالتحديات التي تواجهها الديمقراطية ببلادنا.

2- تعذر الشروط العادية التي تؤطر عادة إنتخاب رئيس مجلس النواب بما يمثله ذلك من وضوح في المشهد السياسي والحزبي الوطني.

3-رفض الفريق الاستقلالي المساهمة في عملية الخلط والغموض أمام إنتظارات واضحة من الرأي العام تتوقع من النخبة البرلمانية والسياسية أن تساهم بجدية في الوضوح التام للعملية السياسية وخاصة التحالفات الحزبية وهو ما تعذر تحقيقه منذ الاعلان عن نتائج الانتخابات التشريعية ل 7 أكتوبر 2016.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button