مقاولوا “مقاولتي” يتهمون الحكومة بالتغرير بهم!!!؟؟؟

اجتمع بمدينة مراكش بتاريخ 15/01/2017، ممثلون عن جمعيات جهوية تمثل ست جهات . من مختلف انحاء المغرب ..ويأتي اجتماعهم في خضم الصمت المريب الذي انتهح من طرف صانعي هذا المشروع الحكومي مع ما وصل اليه ملفهم من خطورة ، فضلت الحكومة عدم التعاطي معه بشكل مسؤول رغم انها كانت اعلنت عدم تحقيقه للاهداف المرجو ة التي كانت رفعتها مع انطلاقته 2006 بغرفة التجارة والصناعة بالبيضاء في اطار سياسة التشغيل الذاتي. لدعم أصحاب الشواهد من خربجي الجامعات ، والمعاهد لحتهم على التوجه الى القطاع الخاص . تماشيا مع انتهاجها لسياسة التقويم الهيكلي للاقتصاد الوطني . التي فرضتها المؤسسات الدولية على المغرب . لتخليص الميزانية الوطنية من المصاريف الصخمة على القطاع العام . خاصة الوظيفة العمومية . الشيء الذي جعل الحكومة تحت الشباب في اطار البرنامح المذكور على التوجه الى عالم المقاولة. غير ان هؤلاء وجدوا انفسهم مع انطلاق البرنامج المذكور داخل متاهة رسمها مخططوه وعرابوه . حيث بات يهدد المئات بالسجن ، بعد صدور عدة أحكام قضائية في شأنهم. بسبب تخلي الأطراف الشريكة البرنامج الذي ولد ميتا . ولم يكن في مستوى طموحات الشباب وتطلعاتهم المستقبلية بسبب ارتجالية تلك الخطوة التي اقدمت عليها الحكومة. فما ان
اطلقته باربع سنوات حتى بدات المحاكمات في حق الشباب و صدرت في حق العديد منهم اكثر من 800 مذكرة بحث لاعتقالهم نتيجة فشل مشاريعهم. التي حكموا بسبب غياب الدعم والمساندة والمواكبة التي كانت اعلنت عنها تلك الجهات الشريكة في مقاولتي ؟ مما جعل عددا مهما يدخل في دائرة التبعات النفسية والاجتماعية التي خلفها البرنامج على حياتهم الخاصة بعدما اصبحوا بين ليلة وضحاها ( كالمجرمين) بسبب اخطاء حكومية جنى منها هؤلاء التشتت الاسري كالطلاق . وامراض نفسية مزمنة. وقد رصدنا حالات بعضها في كل من مراكش .. حيث اصيب احد هؤلاء بمرض مزمن نتيجة مضاعفات فشل المشروع على نفسيته تطلبت بتر قدمه . بمستسفى ابن طفيل بالمدبنة الحمراء ….
هذا وعقب نهاية الاجتماع اصدر المجتعون بيانا شديد اللهجة وجهوه الى الراي العام منددين من خلاله بما أطلقوا عليه سياسة اللامبالاة التي انتهجتها الحكومة معهم طيلة سنوات دون ان تجد لهم حلا ، او اجابة شافية حول من افشل برنامجا كان يقال عنه انه طموح . وسيخلق 30 الف مقاولة ويوظف 90 الف يد عاملة خلال سنتين فقط . اذ بقي حبرا على ورق اء خلال اكثر من تسع سنوات ولم يبلغ الرقم الا حوالي 4 الاف مقاولة، كلها تعيش وضعا خطيرا ..اقرت في نهاية المطاف الحكومة بفشله( مقاولتي).. وقد طالب المقاولون في ذات الاجتماع الذي انعقد تحت شعار ( اوقفوا المتابعات القضائية. وافتحوا تحقيقا) حول برنامج مقاولتي . منذ انطلاقه يكون عادلا ونزيها يطال مختلف الأطراف دون استثناء وذلك لتحديد اسباب فشل اكبر برنامج تشغيل داتي على الاطلاق ، الذي رافقته بهالة اعلامية كبيرة. في مختلف وسائل الاعلام الوطنية !!! ومع ذلك لم يحقق حتى 10 في المائة مما ثم التخطيط له من اهدافه منذ انطلاقه الى حين اعلان إفلاسه رسميا في 2014..!!!

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.