@font-face{font-family:'jazeera';src: url('https://www.fontstatic.com/fonts/jazeera/jazeera.eot?#iefix');src: local('الجزيرة'), local('jazeera'),url('https://www.fontstatic.com/fonts/jazeera/jazeera.woff') format('woff');}

خلاف جزائري جبهوي حول عودة المغرب للإتحاد الافريقي

دعا ابراهيم غال زعيم ما يسمى البوليساريو، المغرب لفتح حوار لحل مشكل الصحراء من خلال الاعتراف بجبهة البوليساريو ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية، عن إبراهيم غالي، قوله عقب لقاءه مع الوزير الأول الجزائري عبد المالك سلال: “لقد سجلنا توقيع المغرب ومصادقته على الميثاق التأسيسي للاتحاد الافريقي بكل مواده، بما في ذلك تلك التي تؤكد على ضرورة احترام المملكة المغربية للحدود الدولية المعترف بها”.
وأضاف أن الدول الاعضاء للإتحاد الافريقي “مطالبة، بموجب الميثاق التأسيسي للإتحاد، بحل مشاكلها بطريقة سلمية”، مشيرا إلى أن “المغرب الذي يطمح لأن يصبح الدولة الـ55 للإتحاد الافريقي، مدعو الى احترام سيادة الدول الأعضاء”، حسب تعبيره.
وسجل متتبعين وجود خلافات بين الجزاىر والجبهة الانفصالية فيما يخص انضمام المغرب لهياكل الاتحاد الافريقي،فبينما ترى الجزائر بأن انضمام المغرب سيكون بداية لاغيير وجهة نظر دول القارة فيما يخص عدد من المواضيع بما فيها عضوية جمهورية الوهم للمنظمة، تجد الاخيرة في مصادقة المغرب على قانون الاتحاد الافريقي ذريعة لمطالبته بإحترام الحدود الموروثة عن الاستعمار واحترام وجودها، وهي مغالطة كبيرة جدا بالرجوع الى وضعية الصحراء المغربية حين استقلال المغرب اذ كان جيش التحرير مرابطا على حدود المستعمرة الاسبانية آنذاك.
وحسب احصائيات الدول الداعمة لعودة المغرب لاتحاد الافريقي، فإنها تفوق الثلثين اذ وصلت ال 39 دولة افريقية، ومن المنتظر ان يدرس ملف التحاق المغرب خلال جلسة الاتحاد الافريقي ما بين29_ 31 يناير الحالي ،حسب جدول اعمال القمة.
ويؤكد مراقبون أن جبهة “البوليساريو” أصبحت تائهة لاسيما بعد فقدانها لدعم مجموعة من الدول التي كانت تمثل بالأمس القريب حاضنة تقليدية للجبهة .

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com