أديس أبابا تترقب وصول جلالة الملك محمد السادس

يترقب ان يصل جلالة الملك محد السادس الى العاصمة الإثيوبية، أديس أبابا، للمشاركة في قمة الاتحاد الأفريقي التي تنطلق الاثنين المقبل، والتي ينتظر ان تشهد عودة المغرب للمنظمة، بعد تقديم أزيد من أربعين دولة أفريقية موافقتها على ذلك، أي أكثر من الأغلبية البسيطة التي تتطلبها هذه المسطرة، والمحددة في 29 دولة.

وكان المغرب قد ارسل وفدا رفيع المستوى يتكون من دبلوماسيين وخبراء الى للعاصمة الاثيوبية التي ستحتضن قمة الاتحاد الافريقي والمقرر أن يحضرها الملك محمد السادس كما سيحضر إلى جانب الملك وفد رفيع، ممثلاً في وزير الخارجية والتعاون، صلاح الدين مزوار، ورئيس المخابرات الخارجية ياسين المنصوري و الوزير المنتدب في الخارجية “ناصر بوريطة”.
من جهة اخرى ،وفي اطار عداءها المعروف للمغرب،خرجت رئيسة مفوضية الاتحاد الافريقي “نكوسازانا دلاميني زوما” بتصريح مستفز للرباط يطالب بمراقبة حقوق الإنسان بالصحراء.
و قالت “زوما” حسب ما نقلته وكالة الأنباء التابعة لـ”البوليساريو” ،إن هناك ” حاجة ملحة إلى رصد مستقل ومستدام لوضع حقوق الإنسان في كل من الصحراء الغربية ومخيمات اللاجئين”.
و جاء في التقرير السنوي للمفوضية الافريقية حسب ذات المصدر أن “حماية حقوق الإنسان للسكان الصحراويين في الإقليم قد شكلت قلقا خلال السنوات القليلة الماضية لدى الاتحاد الافريقي مما يحتم توفير الحماية اللازمة لهم”.

و يضيف التقرير المذكور، أن ” الاستياء المتزايد للسكان الشباب الذين يعيشون في ظروف سيئة وتدهور الوضع الإنساني، يستدعي حلولا عاجلة وتركيزا أكبر على الشباب، لمنعهم من التوجه نحو جماعات التطرف العنيف أو الجماعات الإرهابية، حيث أن الاتحاد الافريقي يركز مساعيه هذه السنة على تمكين الشباب”.

اما وزيرة الخارجية الكينية “أمينة محمد جبريل”، المرشحة لمنصب الامين العام للاتحاد الافريقي ،فقد صرحت لـ”جون أفريك” أن المغرب من مؤسسي منظمة الإتحاد الإفريقي وعودته لحضن المنظمة طبيعي مضيفةً أن جبهة البوليساريو عضو في الإتحاد الإفريقي و يجب أن تبقى.
ورغم مناورات عدة جهات مناوئة لعودة المغرب الا أن التأييد المتزايد للدولة الافريقية لعودة المغرب يتأكد يوما عن يوما وبقناعة قوية نظرا لما يتميز به المغرب من مؤهلات في كافة المجالات، ترى العديد من الاطراف بأنها ستكون مفيدة للقارة الافريقية.
وعبر عدد من وزراء خارجية بلدان افريقيا عن استغربها ،لمناورات عدد من البلدان بخصوص عودة المغرب الى المنظمة الافريقية ،بالقول” المغرب في افريقيا ومن الطبيعي ان يكون عضوا في الاتحاد الافريقي”

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button