خالد الزراري: الخطاب الملكي تفاعل مع مطالب الحركة الامازيغية

في تعليق له على  الخطاب الملكي بمناسبة افتتاح السنة التشريعية الجديد، قال الاستاذ خالد الزراري من الكونغرس العالمي الامازيغي، بأن  الخطاب الملكي تفاعل مع المشاريع الوطنية  من قبيل تفعيلالطابع الرسمي للغة الأمازيغية  والمجلس الاعلى للغات والثقافات.

واضاف الزراري بأن “الملك لم يغفل في خطابه الى لفت انتباه المؤسسات التنفيذية والتشريعية “لمماطلتها “في إعداد القوانين التنظيمية و التنزيلات القانونية ،والتي ستجعل المغرب فيموعد مع التاريخ”.

واشار الفاعل الامازيغي  “انه لا يخفى على كل المتتبعين لمراحل تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية اهمية هذا الورش الوطني الكبير، وكان المغرب قد قدم تقريرا في نهاية اكتوبر الماضي  يتعهد فيه بالإسراع في انجاح ورش ترسيم الامازيغية،  وذلك ردا على تقرير ثاني مواز قدمته الحركة الامازيغية، يجدد فيه الكونكريس العالمي الأمازيغي  تشبته بالمطالب المشروعة والملحة لبناء الدولة على أساس التعدد  والاختلاف  في اطار الوحدة الوطنية وهما  من المبادئ التي تأسست عليها الحركة الأمازيغية”.

واليوم  يقول الزراري”تفاعلا بالإيجاب مع الخطاب الملكي فإننا كمنظمة دولية نجدد مطالبنا المشروعة بالإسراع بإخراج القوانين التنظيمية لتفعيل الطابع الرسمي للغة الأمازيغية والتأويل الديمقراطي للدستور الذي يعيد للأمازيغية مكانتها الحقيقية”.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.