زلزال جديد يضرب أكادير

شاءات الأقدار أن تضرب مدينة أكادير زلزال عنيف في فبراير 1960. وقد تكرر الزلزال في نفس الشهر فبراير 2017 لكن هذه المرة فهو زلزال اقتصادي ويتمثل
في توقيف مشروع سياحي واقتصادي هام “مشروع أكادير لاند الكبير” والذي ينتظره أزيد من 1000 شاب وشابة من أجل فرص العمل وانتعاش سياحي هام بمنطقة أكادير.
وبعد تقرير لمختبر التجارب العمومية بأن المنطقة التي يتواجد بها المشروع معرضة للزلازل هذا التقرير الذي أحدث نكسة كبرى لساكنة أكادير واعتبروه زلزال جديدا على مدينة أكادير. …زلزال اقتصادي مصنوع.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.