ندوة حول التطرف في البرلمان المغربي غدا

بـلاغ

ينظم مجلس المستشارين ندوة حول موضوع”محاربة الإرهاب والتطرف العنيف في البحر الأبيض المتوسط: أي تعاون بين الضفتين؟ (المغرب نموذجا)”، يوم الخميس 9 فبراير 2017 بمقر المجلس.
وسيتناول المشاركون في هذه الندوة موضوع الإرهاب والتطرف من مختلف جوانبه الأمنية والدينية والتربوية من خلال ثلاثة محاور وهي: أولا: “المقاربة الأمنية المغربية في محاربة الإرهاب”، وثانيا: “إصلاح الشأن الديني في المغرب، كواجهة لمحاربة التطرف”، وثالثا: “دور المؤسسات التربوية في نشر قيم التسامح والاعتدال”.
ويندرج هذا اللقاء في سياق زيارة لوفد عن الجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط، يمثلون دول مجموعة الحوار 5+5، للمملكة المغربية خلال الفترة الممتدة من 08 إلى 11 فبراير 2017.
وتأتي مبادرة تنظيم هذه الزيارة بناء على توصيات وخلاصات اللقاء الذي عقدته الجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط بتاريخ 15 دجنبر 2016 بروما – إيطاليا، حول موضوع “حوار الحضارات ومكافحة التطرف العنيف”، والذي حاول خلاله المشاركون

تدارس وإحاطة الموضوع من مختلف الجوانب السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وكذا تبادل الخبرات والتجارب في هذا المجال.
وهو اللقاء الذي تم خلاله، التنويه بالتجربة المغربية الرائدة في مجال مكافحة الإرهاب والتطرف، باعتبارها نموذجا عرف نجاحا كبيرا وإشعاعا إقليميا ودوليا، وبالمجهودات التي بذلتها بلادنا في ما يخص تجديد الحقل الديني ودوره في محاربة التطرف العنيف.
وستتضمن هذه الزيارة لقاءات مع مختلف المسؤولين الحكوميين المعنيين بالموضوع، ومع المشرفين على تدبير الشأن الديني ببلادنا، بالإضافة لزيارات ميدانية للمؤسسات المعنية، ولبعض المعالم الدينية ببلادنا.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.