تنبوآت عن مواجهة محتملة بين الاخوة الازواديين في كيدال

نقلت اوساط ازوادية ،ان استعدادت جارية من طرف حركة قاتيا لايمغاد لبدء هجوم على منطقة كيدال في اطار ما سموه،تنفيذ مخرجات اجتماع انفف، وقد ارسلت الحركة بعض مقاتليها الى مناطق اربندا وبير بهدف تطهيرها حسب ذات المصادر من قوات تنسيقية الحركات الازوادية سيما،كتعبيد طريق نحو مواجهة ذات التنسيقية في مقرها في كيدال.
هذه التنبوآت اذا ماصدقت فإن المنطقة ستعرف مواجهات جديدة بين الاخوة، والتي لن يستفيد منها الا العدو المشترك، الذي ربما كفته الخلافات البينية شر القتال واصبح يدير حربا بالوكالة من خلال بعض العناصر، التي عبرت عن استعدادها لخدمة اهدافه.
كما ان غياب الحكمة لدى الاطراف الازوادية ،اجج عدوات ومواجهات منها القبلي والفردي والمصلحي والزعاماتي، واسس لعدوات من قبيل عدوات الجاهلية ذات السمة التعصبية، مما يتنفى مع القيم الاسلامية والعادات والتقاليد المحلية التي اسست لتعيش سلمي وتضامن وطيد بين القبائل والاجناس والاعراق والثقافات المختلفة.
علما بأن مثل هذه المواجهات والصدامات تخدم بالاساس المتربصين بالمنطقة من الجماعات الارهابية والقوات الاجنبية التي تريد التأسيس لمبررات التواجد الدائم بالمنطقة لنهب ثرواتها وافقار اهلها.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.