رئيس المجلس الرئاسي الليبي ينجو من محاولة اغتيال

قال مصدر أمني ليبي الاثنين 20 فبراي إن موكب رئيس حكومة الوفاق الوطني فائز السراج تعرض لإطلاق نار في طرابلس.

وأكد المصدر أن رجلين من الحرس الشخصي للسراج أصيبا بجروح.

من جانبها أكدت وكالة الأناضول نجاة السراج من إطلاق النار، وتشير مصادر إعلامية إلى أن الحادثة كما يبدو كانت محاولة اغتيال رئيس حكومة الوفاق الليبية.

وأوضحت أن الموكب الرئاسي للسراج مرت بالقرب منه سيارتان، فقام أحد المسلحين في السيارة الأولى بإطلاق النار على الموكب تلاه إطلاق نار من السيارة الثانية، وزعمت المصادر أن المسلحين يتبعون لحكومة الإنقاذ.

بدورها، أشارت مصادر مقربة من حكومة الوفاق إلى أن موكبا كان يقل رئيس المجلس الاستشاري عبدالرحمن السويحلي والسراج وآمر الحرس الرئاسي، نجمي الناكوع تعرض لإطلاق نار كثيف أثناء مروره بالطريق السريع من قبل مجموعة مسلحة تمركزت قرب قصور الضيافة.

وأكد المصدر عقد اجتماع طارئ يجمع السويحلي والسراج والناكوع في طرابلس على خلفية الحادثة.

يذكر أن ثلاث حكومات تتنازع على الشرعية في ليبيا، حكومة الوفاق الوطني بقيادة السراج وحكومة الإنقاذ بقيادة خليفة الغويل ومقرهما طرابلس والحكومة الثالثة وتدعى الحكومة المؤقتة بقيادة عبد الله الثني في مدينة البيضاء شرق ليبيا

مقالات ذات صلة

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك