حمدي يضيق الخناق على شباط

بدأ الصراع يشتد في قيادة حزب الاستقلال، مع اقتراب المؤتمر الوطني السابع عشر للحزب.
وعلم من مصادر اعلامية مطلعة أن القيادي البارز حمدي ولد الرشيد الذي طالب بتمكين الأقاليم الصحراوية التي يتحدر منها من 200 مقعد في المجلس الوطني للحزب.
وأضافت نفس المصادر أن ولد الرشيد طالب بهذا العدد من عضوية المجلس الوطني بالنظر للنتائج الانتخابية التي حققها الحزب في أقاليم الصحراء.
وقالت نفس المصادر أن نفس الطلب سيبحث عن تحقيقه عبد الصمد قيود والذي يبحث في الحصول على نفس العدد بالنظر لنفس المعيار.
وتتعارض هذه الأمنيات مع رغبة حميد شباط في الحفاظ على نفس العدد المخصص للرباط والبيضاء في المجلس الوطني، والذي يمكنه من تدبير شؤون الحزب .

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.