لجنة التنسيق للشعوب الاصليين ترحب بعودة المغرب للاتحاد الافريقي

بيـــــان
اجتمعت باكادير ما بين 17-24 فبراير 2017 لجنة التنسيق للسكان الأصليين بإفريقيا IPACC بناء على دعوة من مركزالدراسات الأمازيغية التاريخية والبيئة (CEAHE) بتنسيق مع الجمعيات الامازيعية، في لقاء علمي تحت عنوان “التغيرات المناخية بأفريقيا ما بعد COP22 اية حصيلة.؟ أن المنظمة القارية والتي تعمل في إطار حقوق الإنسان، وحقوق الشعوب الأصلية والتسامح والصداقة بين ألشعوب تؤكد، من جديد، التزامها بالدفاع عن حقوق الشعوب الأصلية في إفريقيا مع احترام مؤسسات الدول الإفريقية، تصدر هذا البيان بعد انتهاء اشغالها.
1. ترحب بالنتائج التاريخية لاجتماع اللجنة التنفيذية لIPACC، وذلك بفضل نوعية عمل الأمانة العامة للمنظمة IPACC، ولتنظيم الجيد للجمعيات الأمازيغية التي ادارت الاجتماعات بكثير من الاحترافية والمرونة.
2. تهنئ المكتب الجديد الذي سيقود IPACC للسنوات الثلاث ألمقبلة من المغرب محمد حنداين رئيسا و من النيجر محمد وين كاي نائبا للريئس و من كينيا لينا أغنيس ممثلة للنوع.
3. توجه الشكر إلى السلطات المغربية التي سهلت عقد هذا الاجتماع في ظروف جيدة، والشكر لرئيس جهة سوس ماسة عن دعمه للمنظمة في مجال التغيرات المناخية خلال كلمته في الجلسة الختامية.
4. ترحب بعودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي.
5. تدعم عقد الدورة الثانية « Climate Chance » المقررة تنطيها بالمغرب في أكادير في سبتمبر 2017.وستعمل على انجاحها.
6. توصي البلدان الأفريقية بالعمل على تنفيذ إعلان الأمم المتحدة بشأن حقوق الشعوب ألأصلية وكذلك التصديق على بروتوكول ناغويا Nagoya Protocol واتفاقية باريس بشأن تغير المناخ.

عن المنظمة
محمد حنداين

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button