صحيفة فرنسية: ترجيح كفة العدالة والتنمية في الانتخابات المقبلة

الخبر الذي تناقلته وسائل الاعلام المغربية عن صحيفة “لوموند افريك” الفرنسية، والذي  يرجح كفة حزب العدالة والتنمية في الانتخابات البرلمانية المقبلة، وتراجع  او اختفاء عدد من الاحزاب الوطنية، لم يذكر منها حزب الاصالة والمعاصرة،  يدعو هذا الاحزاب الى مراجعة استراتيجيتها  التواصلية وحل معضلاتها الداخلية، بغض النظر على مدى صحة تقديرات الصحيفة الفرنسية, ومما جاء في خبر”لوموند افريك ” ما يلي:

أن المشهد السياسي في المغرب يحبس أنفاسه على بعد سنة من الانتخابات التشريعية لسنة 2016، والتي تسير في اتجاه أن يتصدر حزب العدالة والتنمية نتائجها بـ150 أو 175 برلمانيا، بالنظر لما أفرزته الانتخابات الجماعية والجهوية لـ4 سبتمبر المنصرم.

ورجحت الصحيفة الفرنسية أن يشكل الإسلاميون أول مكون سياسي في المغرب، وأن يحصلوا على الأغلبية المطلقة في الاستحقاقات التشريعية القادمة، مقابل اختفاء أحزاب أخرى من المشهد السياسي أو حصولها على الأقل، على مقاعد محدودة جدا، كأحزاب  الاتحاد الدستوري ،   الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ،  الاستقلال ،   التجمع الوطني للأحرار ،   الحركة الشعبية.

 

 

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button