وزير إيفوري:مشروع حماية خليج كوكودي تجسيد للعلاقات المتميزة بين البلدين

أكد وزير البنيات التحتية الاقتصادية الإيفواري، أميدي كوفي كواكو، أن مشروع حماية وتثمين خليج كوكودي، الذي ترأس حفل تقديم سير أشغاله الملك محمد السادس ورئيس جمهورية كوت ديفوار، الحسن درامان واتارا، اليوم الاثنين 06 مارس بأبيدجان، يشكل تجسيدا للعلاقات المتميزة التي تجمع المغرب بكوت ديفوار.

وقال الوزير الإيفواري في تصريح للصحافة بالمناسبة، إن هذا المشروع مهم بالنسبة لكوت ديفوار، ولاسيما مدينة أبيدجان، مشيرا إلى أن هذا الورش الضخم سيمكن في المقام الأول من إزالة التلوث بشكل نهائي من خليج كوكودي، وبعد ذلك من بناء مشروع يربط بشكل سلس بين جماعات ضفتي السهل وكوكودي.

وأضاف الوزير أن المشروع يهم أيضا، على مستوى المجرى الأخضر لبانكو، إنجاز اشغال إزالة تلوث مهمة، وإعادة تشجير وتهيئة حضرية.

وأبرز الوزير أنه على المستوى البيئي، سيمكن هذا المشروع الذي يشكل ثمر شراكة بين كوت ديفوار والمغرب، إزالة التلوث على محو تام من الخليج الذي يحتل موقعا استراتيجيا في العاصمة الاقتصادية أبيدجان.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.