سلال للصحفيين: “بوتفليقة يسلم عليكم”


منذ اشهر لم يظهر الرئيس الجزائري للعيان، و غم تأكيد اطراف داخلية انه عاجز تماما عن الحركة والكلام، تصر الدائرة المقربة منه والمتحكمة في الامور في الجزائر ،على انه بخير ويسير امور البلاد، في استهتار كامل بمصالح الشعب وتغيب للحقائق وضرب لكل للشفافية المفترضة في العلاقة بين الحاكمين والمحكومين.
العصابة التي تحكم الجزائر منذ سنوات،رافضة الاقرار بعجز الرئيس عبد العزيز بوتفليقة تنتظر تهيئ الظروف لخليفته موضوع صراع الاجنحة،للاعلان عن عدم قدرة الرئيس على الحكم وهو تحصيل حاصل.
الصحفيين الجزائرين والذين يعيشون الوقائع السياسية يوميا يدركون بأن هناك من يستخدم اسم الرئيس لاصدار الأوامر ولتنصيب وعزل من يريد واقرار سياسات بعيدا عن الشفافية ومصالح الشعب.
الرئيس عاجز تماما ويتنفس اصطناعيا، هذا هو الواقع الذي يرفض المسؤولون الجزائريون الاقرار به، عندما سئل الوزير الاول الجزائري عن صحة الرئيس قال ” هو يسلم عليكم” ياله

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.