لهذا الحركة الوطنية لتحرير ازواد في تشاد

قال موقع اخبار اليوم الموريتاني، ان وفدا من الحركة الوطنية لتحرير أزواد برئاسة أمينها العام بلال ٱغ شريف التقى، رئيس جمهورية انشاد إدريس ديبي أتنو بالقصر الرئاسي في العاصمة انجامينا.
وبحث الطرفان خلال اللقاء المشترك بينهما، والذي حضره وزير الشؤون الخارجية التشادي ابراهيم حسين طه، والوزير المنتدب لدى الرئاسة المكلف بالدفاع الوطني بشارة عيسى، موضوع السلام والأمن في جمهورية مالي.
ودعا ديبي وفد الحركة الوطنية لتحرير أزواد إلى “انتهاج الحوار في سبيل أن يسلك شمال مالي الطريق سريعا نحو السلام”.
ويصادف 10 مارس بجمهورية انشاد اليوم الوطني للتعايش السلمي، والوئام الوطني، وقد حث ديبي بهذه المناسبة على الرفع من مستوى التأهب سبيلا إلى “تشكيل جبهة مشتركة ضد خطر الإرهاب” الذي قال إنه يتهدد حياة الأمة.
يذكر تن قوات تشادية تعمل ضمن القوات متعددة الجنسيات في شمال مالي ” المينسما” لحفظ السلام. كما تنتمي التشاد الى حلف مكون من خمس دول في الساحل لمحاربة الإرهاب بدعم من فرنسا.

وتاتي زيارة وفد الحركة الوطنيةبعد ايام من اعلان اربعة حركات جهادية في الساحل الاندماج في حركة واحدة تحت قيادة اياد اغ غالي، الاندماج الذي يعتبره اغلب المراقبين ردا على انطلاق عمل الدوريات المشتركة بين مالي وفرنسا وقوات المنيسما والحركات الازوادية ،لاعادة الامن والاستقرار الى شمال مالي ومواجهة الحركات الارهابية.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button

مانع الإعلانات

إذا تمت إعادة توجيهك إلى هذه الصفحة ، فمن المحتمل أنك تستخدم برنامج حظر الإعلانات.