@font-face{font-family:'jazeera';src: url('https://www.fontstatic.com/fonts/jazeera/jazeera.eot?#iefix');src: local('الجزيرة'), local('jazeera'),url('https://www.fontstatic.com/fonts/jazeera/jazeera.woff') format('woff');}

هيئة دفاع متهمي اكديم ازيك: تلتجئ إلى اختلاق الأكاذيب

استؤنفت اليوم الاثنين بسلا محاكمة 24 متهما في ملف احادث “أكديم أزيك” ،رغم كل الضمانات التي وفرت من اجل مرور محاكمة متهمي اكديم ازيك في ظروف طبيعية ووسط جو يحترم حقوق المتهمين واسر الضحايا، ابى المدافعين عن المتهمين “هيئة الدفاع” عن الركون الى الحقيقية الماثلة امامهم، فبدأوا في بداية انطلاق المحاكمة في ديسمبر الماضي ، باستفزاز المحاكمة والحضور والخروج عن القواعد المعمول بها في هذا الاطار والمتعارف عليها دوليا.
ها هم اعضاء هيئة الدفاع اليوم ، يصدرون بيان ملئ بالمغالطات والاتهامات والأكاذيب، بعد ان رفض كل المراقبين ، محاولاتهم لتحويل ملف جنائي مائة بالمائة ولا علاقة له بما هو سياسي، “تحويله” الى ملف سياسي، وتحويل القاتل الى مناضل مدافع عن قضية وهمية.
بيان هيئة الدفاع ، بعد استئناف المحاكمة اليوم المدنية للمتهمين، في ظروف شهد القاصي والداني، باحترامها لكل مقومات المحاكمة العادلة، يدل هذا البيان، الذي ارسل في بداية الأمر الى وكالة الانباء الجرائرية ، هو دليل واضح على ان هيئة الدفاع المنحازة الى ايديوجيات الانفصالية، لا يهمها القانون ولا المواثيق الدولية في هذا الاطار، ولا حقوق الضحايا، بقدر ما يهمها اثارة ملف سياسي بعيد كل البعد عن اجواء المحاكمة، وعن ظروف ارتكاب الجريمة.
هيئة الدفاع انما التجأت الى هذا البيان بعد ثبوت تورط موكليها في الاعمال الاجرامية المنسوبة لهم، ولم تجد ما تدافع به عنهم سوى الارتكان الى ملف سياسي يتم معالجته في اطار أخر.
وعرف محيط المحكمة اليوم، رفع شعارات مستفزة لشعور المغاربة من قبل موالون للبوليساريو، من قبيل” الصحراوي ما ينهان والكركرات هي البرهان” مما خلف استياء كبيرا لدى عدد من المواطنين الذين كانوا يمرون بالقرب من المحكمة.
وتعمد الموالون للبوليساريو، إقحام ما تعرفه منطقة الكركرات من مآسي بالنسبة للسائقين المغاربة الذين صار ينكل بهم من قبل الميليشيات المسلحة التابعة للبوليساريو، وترغمهم على نزع خارطة المغرب ولوحات الترقيم المغربية.
رغم كل ذلك المغرب مصر على احترام التزاماته في مجال حقوق الانسان بشهادة منظمات دولية والعالم اجمع ويرفض اية ابتزازات في هذا المجال.
وكانت المحكمة قد قررت يوم 26 يناير الماضي، رفض الدفع المتعلق بعدم اختصاصها في البت في ملف المتهمين على خلفية هذه الأحداث، وإرجاء استنطاق المتهمين إلى غاية اليوم الاثنين 13 مارس.
كما قررت المحكمة الاستجابة لملتمس الدفاع الرامي إلى إجراء خبرة طبية على المعتقلين يقوم بها رئيس مصلحة الطب الشرعي بالمستشفى الجامعي بن سينا بالرباط، وطبيب مختص في جراحة العظام، وطبيب آخر مختص في الأمراض النفسية، مع تحديد مصاريف خبرة كل واحد من المعتقلين في مبلغ 500 درهم تؤديها الخزينة العامة للمملكة.
وعرفت الجلسة الرابعة من هذه المحاكمة، التي استمرت أزيد من 11 ساعة، سجالا قانونيا بين دفاع المتهمين والضحايا والنيابة العامة.
يذكر أن أحداث “إكديم إزيك”، التي وقعت في شهري أكتوبر ونونبر 2010، خلفت 11 قتيلا بين صفوف قوات الأمن من ضمنهم عنصر في الوقاية المدنية، إضافة إلى 70 جريحا من بين أفراد هذه القوات وأربعة جرحى في صفوف المدنيين، كما خلفت الأحداث خسائر مادية كبيرة في المنشآت العمومية والممتلكات الخاصة.

أظهر المزيد

مقالات ذات صلة

Back to top button