السلطات الجزائرية تعترف بوجود أزواد

في سابقة لم تعهد في الجزائر،لوحة تشوير قرب منطقة برج المختار تعترف بوجود شئ اسمه ازواد، وكانت السلطات الجزائرية ترفض دائما استعمال اسم ازواد او التنصيص عليه في الاتفاقيات المتوالية التي كان دائما وابدا الراعية لها، وتصر على استعمال مصطلح شمال مالي.
الرفض الجزائري كانت له عدة اسباب،لعل من اهمها تخوفها من امتدادت ازواد و اعتبرها بأن الاعتراف بالخصوصية الثقافية لمنطقة شمال مالي ،الأزواد،سيدفع سكان جنوبها للمطالبة بوضعية مماثلة.
للاشارة فآن الاتفاقية الأخيرة اعترفت بتعريف سكان المنطقة لمنطقتهم بأزواد، ووضع بين قوسين اسم ازواد كتفسير لشمال مالي.

مقالات ذات صلة

Close

اكتشفنا مانع الإعلانات نشط على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

يرجى النظر في دعمنا عن طريق تعطيل مانع الإعلانات الخاص بك